تداول إندونيسيا للعملات المُشفرة في سنة 2022


أخبار العملات الرقمية

Aya Mamdouh

|

Apr 4, 2022

0

|

254

تداول إندونيسيا للعملات المُشفرة في سنة 2022

وفقًا لوزارة التجارة بإندونيسيا، فإن المعاملات للعملات المُشفرة مثل Bitcoin، قد نمت أكثر من 14 مرة من إجمالي 60 تريليون روبية (4.1 مليار دولار) في عام 2020 إلى إجمالي 859 تريليون روبية (59.83 مليار دولار) في عام 2021.

كما أصبح التشفير أكثر شيوعًا في إندونيسيا من الأسهم التقليدية، إذ صرح نائب وزير التجارة الإندونيسي جيري سامبواغا، أن أكثر من 11 مليون إندونيسي اشتروا أو باعوا العملات المُشفرة في عام 2021.

وبالمقارنة، وفقًا للإيداع المركزي للأوراق المالية الإندونيسية، فقد بلغ العدد الإجمالي لمستثمري المحافظ المُشفرة 7.35مليون في عام 2021، وبالرغم من زيادة إقبال المستثمرين، إلا أنه لا يزال 11 مليون مستثمر في العملات المُشفرة يمثلون حوالي 4٪ فقط من إجمالي سكان إندونيسيا، وما يجعل هناك إقبالًا على الإستثمار، يتمثل في:

  • الدعم التنظيمي من الهيئات الحكومية.
  • زيادة سهولة الوصول إلى تداول العملات المُشفرة.
  • اعتماد من المسؤوليين التقنيين المحليين الرئيسيين.

الجهات التنظيمية وتأمين استثمار العملات المُشفرة

على الرغم من أن الأصول المُشفرة لا تزال غير مسموح بها كأدوات دفع، إلا أن الشركات مُرحب بها لشراء وبيع العملات المُشفرة كسلع تجارية في إندونيسيا.

فمنذ عام 2019، تم الإشراف على تداول العملات المُشفرة في إندونيسيا وتنظيمه رسميًا من قِبل وكالة تنظيم تداول السلع الآجلة BAPPEBTI، وهي هيئة تابعة لوزارة التجارة، ومسؤولة عن فحص وتوثيق واعتماد الشركات والسلع المسموح بتداولها في إندونيسيا، واعتبارًا من عام 2021، وصلت القائمة البيضاء للرموز المُشفرة المسموح بها من خلال BAPPEBTI إلى 229 عنصرًا، بما في ذلك الأصول الشائعة مثل BTC وETH وDOT وADA.

وفي بيان رسمي، كررت BAPPEBTI هدفها الرئيسِ المتمثل في توفير الأمن القانوني وحماية مصالح مستهلكي التشفير الإندونيسي، مؤكدة أنه مع القواعد الجديدة التي تم نشرها، فإنه يمكن أن تقوم BAPPEBTI وبورصات العملات المُشفرة في إندونيسيا بالعمل معًا؛ للمساعدة في ضمان أن تكون كل معاملة تشفير خاضعة للتنظيم القانوني وآمنة للمستثمرين.

زيادة الإستثمار في العملات المُشفرة

يسير الازدهار في عدد المستثمرين في مجال العملات الرقمية في إندونيسيا جنبًا إلى جنب مع تزايد شعبية تطبيقات التكنولوجيا المالية، مثل Bareksa وAjaib، مما يعني أن جزءًا كبيرًا من هؤلاء المستثمرين الجدد قد يكونون مبتدئين.

هذا وبالإضافة إلى أن Tokocrypto، أعلنت عن نيتها للعمل مع الحكومة؛ لجعل التداول أكثر أمانًا من خلال المساعدة في تثقيف المستثمرين حول مخاطر تداول العملات المُشفرة وكيفية تجنب عمليات التبادل والأصول المشكوك فيها قانونًا، ولهذا ستحتاج الشركات التي تخطط لتبني العملات المُشفرة في إندونيسيا إلى بناء علاقة عمل إيجابية مع الحكومة؛ لكسب ثقة المستهلكين المحليين.

بورصات التشفير في إندونيسيا

حتى مارس 2022، كانت هناك 17 شركة مُسجلة ومسموح لها من قِبل BAPPEBTI بتبادل العملات المُشفرة في إندونيسيا، مع تزايد قواعد المستخدمين الخاصة بهم بسرعة.

كما أعلنت شركة Indodax، عن وصولها إلى 5 ملايين عضو في عام 2022، بزيادة قدرها 104٪ مقارنةً بعام 2021.

وأبلغت بورصة Tokocrypto، عن وصولها إلى مليوني عضو بحلول نهاية عام 2021، بزيادة ثمانية أضعاف مقارنة بعام 2020.

وفي ذات الشأن أعلنت رابطة بلوكتشين الإندونيسية، وهي اتحاد محلي ومجموعة مناصرة لبلوكتشين والعملات المشفرة، عن وجود 28 شركة ومنظمة عضوًا فيها اعتبارًا من عام 2022، إذ لا تضم الرابطة التبادلات فحسب، بل تضم أيضًا الشركات الناشئة وشركات التكنولوجيا التي تستخدم blockchain في نظامها البيئي ومنصات الوسائط المتخصصة في التشفير.

وفي سياق متصل أوضح ستيفن سهادي، المؤسس المشارك لـ Crypto Network والعضو المؤسس لجمعية بلوكتشين الإندونيسية، أن المنظمين في إندونيسيا على مدى السنوات العشر الماضية، أصبحوا على استعداد للتكيف مع التغيرات التكنولوجية، من التجارة الإلكترونية إلى إقراض P2P.

قادة التكنولوجيا المحليون والعملات المشفرة

في ديسمبر 2021، أعلنت Binance عن مشروع مشترك مع كونسورتيوم بقيادة MDI Ventures لتطوير بورصة أصول رقمية جديدة في إندونيسيا.

وهذا المشروع هو رأس مال استثماري بقيمة 830 مليون دولار لشركة Telkom Indonesia، أكبر شركة اتصالات في إندونيسيا، حيث تضم محفظة MDI العديد من الشركات التي أصبحت أسماء مألوفة في إندونيسيا، بما في ذلك رواد التكنولوجيا المالية Kredivo وKoinWorks.

وفي هذا الشأن أشار مؤسس Binance إلى الأهداف المتعلقة بالعملات المشفرة في إندونيسيا، مؤكدًا أنه من خلال الاعتماد السريع للتكنولوجيا والإمكانات الاقتصادية القوية، يمكن أن تصبح إندونيسيا واحدة من المراكز الرائدة في نظام blockchain ونظام التشفير في جنوب شرق آسيا.

ما الذي تخطط له إندونيسيا لعالم التشفير؟

مع الاتجاه المتزايد في حجم المعاملات الرقمية وعدد المتداولين وكذلك التبادلات في السنوات الأخيرة، يمكن التنبؤ بأن العملات المشفرة وblockchain ستزداد في عام 2022 وما بعده؛ حيث صعدت رموز (NFT) مؤخرًا إلى دائرة الضوء في إندونيسيا بعد ورود أنباء عن طالب علوم الكمبيوتر الإندونيسي الذي حقق أكثر من مليون دولار من بيع صور سيلفي NFT على OpenSea.

Powered by Froala Editor


Aya Mamdouh


Comments

No Comments Found

ShareYourComment