دليل المبتدئين: ما هي العملات المشفرة؟


مشاريع العملات

Amera Khozam

|

May 31, 2022

0

|

1245

دليل المبتدئين: ما هي العملات المشفرة؟

لقد غيرت التكنولوجيا الطريقة التي يعمل بها الناس، وكيف يتواصلون، وكيف يتسوقون، وحتى كيف يدفعون مقابل البضائع، فالشركات والعملاء الآن بعيدون عن اختيار الدفع النقدي دائمًا، ويفضلون المدفوعات غير التلامسية مثل Apple Pay

يتيح استخدام الهواتف الذكية للمستهلكين دفع ثمن البضائع رقميًا، الآن يكتسب نظام الدفع الجديد شعبية (العملة المشفرة)، ربما سمع الجميع بالفعل عن عملات البيتكوين ، حيث كانت أول عملة مشفرة يتم تداولها في الاتجاه السائد، لكن البعض الآخر يزداد شعبية، وهناك أكثر من 2000 نوع مختلف من العملات المشفرة، ويتم تطوير أنواع جديدة كل يوم، حيث تظهر الأبحاث أن معظم الناس قد سمعوا عن العملة المشفرة، لكنهم لا يفهمون تمامًا ما هي. 

إذن ما هي العملة المشفرة، هل هي آمنة وكيف تستثمر فيها؟ في هذه المقالة سوف نجيب على هذه الأسئلة، فليكن نوعًا من الدورات التدريبية للمبتدئين: الاستثمار في العملات المشفرة للمبتدئين.

ما هي العملة المشفرة؟

هو نظام دفع رقمي لا يستخدم البنوك للتحقق من المعاملات، إنه نظام نظير إلى نظير يسمح لأي شخص، في أي مكان بإرسال واستلام المدفوعات، وليست الأموال المادية التي يتم تداولها وتبادلها في العالم الحقيقي؛ توجد مدفوعات العملة المشفرة حصريًا في شكل سجلات رقمية في قاعدة بيانات عبر الإنترنت تصف معاملات محددة. 

عند تحويل الأموال بالعملات المشفرة، يتم تسجيل المعاملات في سجلات مفتوحة ويتم تخزين العملة المشفرة في محافظ المستخدمين الرقمية، وتحصل العملة المشفرة على اسمها لأن التشفير يُستخدم للتحقق من المعاملات التي تستخدمها، هذا يعني أنه يتم استخدام الترميز الموسع لتخزين بيانات العملة المشفرة ونقلها بين المحافظ لفتح السجلات، فالغرض من التشفير هو توفير الأمان.

تاريخ موجز للعملات المشفرة

يأتي علم التشفير من الكلمات اليونانية القديمة kryptós "مخفي" و graphein ، "الكتابة"، بعبارات أساسية للغاية، يتعلق الأمر بإرسال رسائل مخفية لا يمكن قراءتها إلا من قبل المستلم المقصود، ويوفر استخدام التشفير للمستخدمين اتصالاً آمنًا ومعاملات محمية وإنشاء وحدة خاضعة للرقابة وعمليات نقل تم التحقق منها.

منذ ذلك الحين، تم إنشاء الآلاف من البرامج الأخرى، مع ظهور المزيد كل شهر، على الرغم من أن الكثيرين يشتركون في نفس الخصائص الأساسية، إلا أن عمليات المعاملات الجديدة والطرق المبتكرة لحل المشكلات يجري تطويرها باستمرار.

كيف يتم إنشاء العملات المشفرة؟

بعبارات بسيطة، العملات المشفرة عبارة عن تسلسلات من البتات المشفرة التي يتم إنشاؤها عبر وظائف التشفير وتخزينها عبر شبكة، تُنشئ معظم العملات المشفرة المبكرة مثل Bitcoin و Litecoin رموزًا جديدة من خلال التعدين من خلال عملية تُعرف باسم إثبات العمل، هذه عملية يقوم فيها المعدنون بحل مشاكل رياضية معقدة ويتم مكافأتهم على جهودهم.

يتحقق المعدنون أيضًا من المعاملات، وعندما تنتقل الأصول من حساب إلى آخر، يقوم المُعدِّن بتأكيد المعاملة، ويجب على كل عقدة إضافتها إلى قاعدة البيانات الخاصة بها، وتصبح جزءًا من blockchain، وتعتبر المعاملة آمنة فقط بمجرد إضافتها إلى الـ blockchain.

أصبح تعدين العملات المشفرة الآن شائعًا للغاية ولا يزال موضوعًا ساخنًا في صناعة التشفير، وإليك بعض الموارد الإضافية التي يمكن أن تساعدك على فهم التعدين وإثبات العمل أكثر قليلاً.

يتم إنشاء العملات المشفرة الأخرى عبر عملية تسمى إثبات الحصة، من خلال هذا، لا يتم استخراج العملات المشفرة؛ يتم إنشاء جميع العملات المشفرة وسكها في بداية المشروع، ويشترك المدققون في عملاتهم على شبكة ويتم مكافأتهم برسوم المعاملات والمكافآت لمشاركتهم في التحقق من صحة وتأمين الـ blockchain .

يعتبر blockchain دفتر أستاذ يسجل جميع المعاملات ويتحقق من ملكية جميع الوحدات، ويتم تخزين نسخ blockchain عبر الشبكة في عقد، وتجعل هذه العملية المعاملات آمنة للغاية وتزيل الاحتيال، مثل الإنفاق المزدوج أو معاملات البريد العشوائي.

أكثر Blockchain شهرة هو Ethereum، على Ethereum Blockchain ، جنبًا إلى جنب مع العديد من سلاسل الكتل الأخرى المعروفة، يمكن للمستخدمين إنشاء عقود ذكية، فالعقود الذكية هي في الأساس رمز ينفذ تلقائيًا كل أو أجزاء من الاتفاقية ويتم تخزينها على منصة قائمة على blockchain.

قد يكون من الصعب فهم Blockchains ، لذا إليك بعض الموارد الإضافية لمساعدتك على فهمها بشكل أكبر.

بداية العملات الرقمية - المشفرة

إستكمالًا لفكرة التعاملات الإلكترونية وتقريبًا في نفس الوقت أو قبله، كانت هناك فكرة تجول في رأس برمجي أمريكي يُدعى ديفيد شوم David Chaum أساسها يدور حول الخصوصية المالية ومحاولة مُحاكاة العملات المعدنية أو الورقية إلى نقود رمزية يكون لها نفس القدرة على التعامل في المدفوعات والإنتقال من يد إلى يد بأمان وبخصوصية.

فقام بإبتكار صيغة خوارزمية يمكن من خلالها تمرير الأموال بين المرسل والمُتلقي بشكل خفي غير مُتتبع عبر عملة رمزية أسماها وقتها Chaum أسس بعدها Chaum DigiCash كبينة أساسية لتنفيذ تلك العملية والتي إستمرت لسنوات إلى أن وقع في عِدة أخطاء تسببت في إفلاس DigiCash عام ،1998 والتي على الرغم من ذلك كان قد وضع من خلالها أساسًا قويًا لفكرة الصيغ الخوارزمية للمُعاملات النقدية الرمزية أو العملات الرقمية.

وإستكمالًا للفكرة ذاتها، برمجي أخر يُدعى Wei Dai يبدأ في طرح فكرة نظام نقدي متكامل خفي غير مُتتبع، يحقق به فكرة الخصوصية والآمان أطلق عليه أسم B-money حيث يتم التعامل من خلال أسماء مُستعارة رمزية لتحليل العملات داخل شبكة غير مركزية، وقد قام بالفعل بعرض الورقة التقديمية whitepaper لمشروعه إلا أن الفكرة لم تلق الترحيب والرواج المطلوب، فلم يُقدر لها النجاح.

الجدير بالذكر أن الورقة التقديمية التي عرضها ساتوشي ناكامورا لفكرة البيتكوين، كانت تحتوي على بعض العناصر التي كانت مذكورة في الورقة التقديمية whitepaper لمشروع B-money مما يعني أنها كانت البداية الحقيقية للسباق نحو تطور العملات الرقمية.

ما هي العملات الرقمية المشفرة

العملات الرقمية هي عبارة عن نقود إلكترونية تفتقد إلى الشكل الملموس، يتم إحتسابها وتحويلها من خلال التشفير الرقمي بإستخدام أجهزة الكترونية أو محافظ إلكترونية، وهذه المحافظ تجعل من الصعب تزوير أي عملة رقمية.

والمُعاملات التي تتم بإستخدام هذه العملات تُحفظ من خلال شبكات لامركزية تسمّى Blockchain ، وتُشكل هذه الشبكات قاعدة بيانات مُشتركة بين شبكة من المواقع والخوادم الالكترونية، وتُخلق مسارًا، يمكن نتبعه لتقليل الهجمات الإلكترونية.

أنواع العملات المشفرة  

بشكل عام، هناك ثلاثة أنواع مختلفة من العملات المشفرة/الرقمية:

العملات المشفرة

هي عملات رقمية تستخدم التشفير لتأمين المُعاملات والتحقق منها، حيث يُستخدم التشفير لإدارة إنشاء هذه العملات والتحكم فيها، وتُعتبر بيتكوين وإيثروم أمثلة على العملات المشفرة.

العملات الافتراضية

العملات الإفتراضية هي نوع من العملات الرقمية غير المنظمة، يتحكم بها إمّا مطوروها أو من خلال خلق بروتوكول يحدّد طريقة حسابها، على سبيل المثال، رمز مُميز لشبكة الألعاب يتم تحديد إقتصادياته والتحكم فيها من قِبل المطورين.

العملات الرقمية للبنك المركزي

العملات الرقمية للبنك المركزي CBDCs، فهي عملات رقمية منظمة يصدرها البنك المركزي للبلد، يمكن أن تكون مُكملًا أو بديلًا للعملة الورقية التقليدية، إنكلترا، السويد وأوروغواي من الدول التي تدرس خططًا لإطلاق نسخة رقمية عن عملاتها الورقية الأصلية.

كيفية تحديد أسعار العملات المشفرة    

بحسب العرض والطلب، يرتفع السعر عندما يزداد الطلب على العملة الرقمية، ويقلّ عندما ينخفض الطلب، فُيمكننا القول على سبيل المثال أن سعر البتكوين يُظهر مدى إستعداد الأفراد لدفع ثمن العملة في وقت معين بناءً على توقعاتهم فيما يتعلق بقيمتها المستقبلية، وهو ذات الأمر فيما يتعلق بسعر أي عملة أخرى، سواء أكانت نقودًا عادية أم عملات رقمية.

بداية التعاملات النقدية الالكترونية

إنطلاقًا من فِكرة التشفير وفك الشفرة، وأيضًا تحليل الشفرة ولدت فكرة إنشاء العملات الرقمية Cryptocurrency أي العملة الإفتراضية الرقمية التي تم تشفيرها للتعاملات الآمنة والسرية، حيث يتم إنشائها وتخزينها إلكترونيًا دون وجود سلطة إشرافي أو بنك مركزي يتحكم فيها، ولا يوجد لها كيان فيزيائي ملموس مثل العملات الإعتيادية الأخرى أو ما يُطلق عليه النقد الإلزامي الصادر عن البنوك المركزية مثل الريال السعودي SAR أو اليورو EUR أو الدولار الأمريكي USD.

وُفكرة التعامل الرقمية أو الإلكترونية البديلة للتعامل النقدي المُعتاد بدأت في أواخر الثمانينيات تقريبًا في هولندا في سلسلة محطات للتزويد بالوقود أو محطات البنزين على الطريق السريع كانت تحدث فيها سرقات كثيرة.

حيث حاولت الإدارة إيجاد حل لهذه المشكلة، فقامت الإدارة بالإستعانة بمجموعة من المُبرمجين والمُطورين لربط النقود ببطاقات خاصة يستطيع من خلالها حامليها من السائقين الراغبين في التعامل مع هذه المحطات الحصول على الوقود منها دون الحاجة للتعامل بالنقود الورقية في تلك المحطات.

وبذلك لا يوجد أو على الأقل ستقل بشكل كبير النقود من المحطات تقليلًا لحالات السرقة، تطورت بعدها فكرة ميلاد بطاقات النقود الذكية، التي كانت تعكس فكرة النقود المحفوظة بشكل إلكتروني مُشفر في البطاقة.

في حين يكون في محطة الوقود جهاز لفك تلك الشفرة، وهو نقطة المبيعات أو ما يعرف اليوم بفكرة POS أو point-of-sale، وتُعتبر هذه أول صورة للنقود الإلكترونية التي تطورت لتصل إلى ما وصلت عليه الآن.  

مزايا العملات الرقمية المشفرة   

أهم مميزات التعامل بالعملات الرقمية المشفرة، تتمثل في:

الحماية من فقدان القيمة، أو التضخم

التضخم هو آفة إقتصادات العالم، والعديد من العملات الإعتيادية واجهت وتواجه خطر التضخم، لكن فكرة أن العملات الرقمية يتم إنتاجها على أساس تحديد سقف سوقي لها، وكمية محدودة منها، ويزيد مع إرتفاع الطلب عليها من قيمتها بما يتواكب مع السوق، ويحميها من التضخم على المدى الطويل.

التحكم الذاتي والصيانة المستدامة

إدارة وصيانة أي عملة تُعتبر من العوامل الرئيسية في في تطورها وإستدامتها، وفي العملات الرقمية يتم تخزين المُعاملات بواسطة المُعدّنين Miners في شبكة سلسلة الكتل blockchain على حواسبهم، ويحصلون في المقابل على العملة نفسها كمكافأة على ذلك، لذلك فإنهم يحتفظون بسجلات المُعاملات دقيقة ومُحدثة بإستمرار، مما يحافظ على سلامة العملة الرقمية وسجلتها لامركزية.

الأمان والخصوصية

سجلات شبكة بلوك تشين blockchain تستند في بنائها على خوارزميات تشفير مختلفة يصعب فكها أو تحليلها، مما يجعل العملة الرقمية أكثر أمانًا من المُعاملات الإلكترونية العادية إضافة إلى استخدام أسماء مُستعارة أو أرقام حسابات غير مرتبطة بأي مستخدم أو حساب أو بيانات مُخزنة يمكن ربطها بملف تعريف، بما يحقق مبدأ الخصوصية.

إمكانية صرف العملات بسهولة

من المزايا المهمة جدًا، التي أعطت العملات الرقمية قيمة حقيقية وسط التعاملات المادية، أنها يمكن إستبدالها بالعملات الإعتيادية كقيمة صرف مُقابلة، مما يعني أن لكل منها سعر صرف مُتغير مع العملات العالمية الرئيسية مثل الدولار الأمريكي USD أو الجنيه الإسترليني GBP أو اليورو EUR أو الين الياباني JPY، وهو الأمر الذي ساعد في إنتشارها وفي القبول عليها وطلبها كونها بديل للمُعاملات النقدية الإعتيادية، ومُكافئة لها في القيمة.

اللامركزية 

على عكس العملات الإعتيادية أو عملات النقد الإلزامي التي تسيطر عليها الحكومات متمثلة في البنوك المركزية، فإن العملات الرقمية لامركزية بطبيعتها ولا يمكن التحكم فيها أو زيادة عددها أو وقف التعامل بها أو إتاحتها إلا من قِبل من يستخدموها ويملكون منها الكمية الأكبر، أو من خلال منظمة إنشائها أو تطويرها قبل طرحها في السوق، وهو الأمر الذي يساعدها على الحفاظ عليها من الإحتكار وحمايتها من تحديد التدفق أو القيمة؛ لضمّان إستقرارها وخصوصيتها وشفافيتها وأمنها.

قلة تكلفة التحويلات، وسرعتها

أحد أهم إستخدامات العملات الرقمية الرئيسية هو تحويل الأموال، وتكلفة أو رسوم التحويلات من أهم العوامل التي يتم وضعها في الإعتبار للحكم على جودة نظام أو عملية التحويل، في تبادلات العملات الرقمية يتم تقليل رسوم المُعاملات التي يدفعها المستخدم إلى مبلغ ضئيل أو ربما تصل إلى صفر وتتم بشكل مباشر بين حسابات المستخدمين وبسرعة.

 لذلك لسنا في الحاجة إلى أطراف ثالثة ، مثل VISA أو SWIFT، للتحقق من المُعاملة، وهذا يلغي الحاجة إلى دفع أي رسوم مُعاملات إضافية، أو إنتظار وقت طويل.

عيوب العملات الرقمية

التعامل من خلال العملات الرقمية له بعضًا من العيوب، من أهمها:

يسهل إستخدامها في المُعاملات غير القانونية

الأمان والخصوصية المُطلقة التي كانتا أهم ما يميزها، تُصعب على الحكومات تعقب أي مُستخدم من خلال عنوان محفظته أو معرفة بياناته وربما نذكر أنه تم إستخدام البيتكوين كوسيلة لتبادل الأموال والتمويل في الكثير من الصفقات غير القانونية، كما يستخدم البعض العملات الرقمية لغسيل الأموال التي حصلوا عليها بطريقة غير مشروعة من خلال وسيط نظيف؛ لإخفاء مصدرها.

فقدان البيانات قد يعني خسائر مالية ضخمة

أراد مطوروا العملات الرقمية إنشاء كود مصدر بخوارزميات تشفير لا يمكن تعقبها وبروتوكولات مُصادقة غير قابلة للاختراق؛ لجعل حفظ الأموال عبر العملات الرقمية أكثر أمنًا وسرية عن النقد التقليدي.

 ولكن الوجه الآخر لهذا القدر من الخصوصية أنه إذا فقد أي مستخدم المفتاح الخاص بالولوج إلى محفظته الرقمية أو حسابه، فلا يمكن إستعادته، وستبقى المحفظة مُقفلة على ما فيها من عملات مما يجعلها في حكم المفقودة.

بعض العملات الرقمية لا يمكن صرفها بالعملات الإعتيادية 

لا يمكن تداول بعض العملات الرقمية إلا مقابل عملة واحدة أو عملات معينة، مما يؤدي يؤدي ذلك إلى إجبار المستخدم على تحويل هذه العملات الرقمية إلى إحدى العملات الرئيسية، مثل البيتكوين أو الإيثيريوم أولًا ثم من خلال بورصات خاصة، ثم إلى العملة التي يريدها.

وهذا ينطبق فقط على عدد قليل من العملات الرقمية، لذلك قد يتم إضافة رسوم أو عمولات على المُعاملات الإضافية في العملية، مما يكلف أموالًا غير ضرورية.

الآثار السلبية للتعدين على البيئة 

عملية تعدين العملات الرقمية Mining عملية معقدة وتتطلب حواسيب حديثة ومتطورة، مما يجعلها كثيفة الاستهلاك للطاقة؛ حيث لا يمكن عمل ذلك على أجهزة الكمبيوتر العادية.

فمُعدّنين عملة البيتكوين مثلا الموجودون في دول مثل الصين التي تستخدم الفحم لإنتاج الكهرباء يؤدي عملهم إلى زيادة البصمة الكربونية للصين بشكل هائل.

بورصات تداول العملات الرقمية عرضة للإختراق 

على الرغم من أمان وخصوصية العملات الرقمية إلا أن بورصات تداولها ليست آمنة بذاك القدر؛ حيث تقوم معظم البورصات بتخزين بيانات المحفظة الخاصة بالمستخدمين لتشغيل معرف المستخدم الخاص بهم بشكل صحيح.

ويمكن للمتسللين من المخترقين المحترفين التسلل إلى هذه البيانات والوصول إليها، وسرقة العملات الرقمية المُخزنة بها، وقد تم إختراق بعض البورصات، مثل Bitfinex أو Mt Gox، في السنوات الماضية، وسُرقت وحدات من البيتكوين بآلاف،ُ بما يعادل ملايين الدولارات الأمريكية.

ويُذكر أن معظم البورصات آمنة للغاية حاليًا، ولكن هناك دائمًا إحتمال حدوث إختراق آخر.

لا توجد سياسة إسترداد أو إلغاء 

التعامل المالي بالعملات الرقمية شأنه شأن التعاملات المالية الآخرى، فإذا كان هناك نزاع بين الأطراف المعنية، أو إذا أرسل شخص ما أموالًا عن طريق الخطأ إلى عنوان محفظة خطأ، فلا يمكن للمرسل إسترداد العملات الرقمية المرسلة.

وقد يمكن إستخدام هذا من قِبل العديد من المُحتالين لسلب الأموال؛ نظرًا لعدم وجود مبالغ مُستردة أو رجوع في العملية، ويمكن بسهولة إنشاء مُعاملة لم يتسلم مُنتجها أو خدماتها مُطلقًا.

الفرق بين العملات الرقمية والعملات المشفرة

على الرغم من أن العملات المشفرة هي نوع من العملات الرقمية، إلا أنه هناك بعض الإختلافات الأساسية بينهما، والتى من أهمها:

التعريف

العملات الرقمية هي عبارة عن مبالغ مالية، مُتاحة على شكل ارقام يتم إستخدامها إلكترونيًا عبر شبكة الإنترنت، وليس لها وجود فيزيائي على عكس العملات التقليدية، ويمكنك الحصول عليها، ونقلها وتبادلها لعملات أخرى من خلال المنصات الإلكترونية المُخصصة، ويمكنك إستخدامه لدفع قيمة مشتريات أو فواتير الخدمات.

العملات المشفرة هي عبارة عن مجموعة مُتنوعة من العملات الرقمية، ولكن مُشفرة لها نظامها الخاص، فهي تمثل أصل يستخدم كوسيلة للتبادل، ويعتبر موثوقًا لأنه يستند إلى نظام مُشفر مُعقد مُتأسس على علم التشفير، مما جعلها تتمتع بإتصالات آمنة ومحمية، حيث يتم خلق وتحليل خوارزميات وبروتوكولات التي تسمح بتشفير البيانات بحيث لا يتم تغيير أي معلومة، أو تكون مُتاحة لطرف ثالث.

مركزية التعاملات

العملات الرقمية هي عملة مركزية، تنظمها مجموعة من الأفراد وأجهزة الكمبيوتر التي تنظم حالة المُعاملات في الشبكة، بينما العملات المشفرة فهي لامركزية، متأسسة على أنظمة موزعة تدير المعاملات.

سرية هوية المستخدمة

تتطلب العملات الرقمية تحديد هوية المُستخدم وبيانات التعاملات التي تتم بواسطتها، بينما التعاملات المالية التي تتم بالعملة المشفرة لا تشترط الكشف عن هوية أو بيانات المُعاملات بمحافظ العملات المشفرة لا تحتوي على معلومات خاصة وسرية مثل الاسم والعنوان.

شفافية العملات

العملات الرقمية ليست شفافة، فلا يمكن تتبع المُعاملات المالية للمحافظ، ولا يمكن أن نرى التحويلات المالية، فتلك المعلومات تبقى سرية يطلع عليها فقط المقدمون لخدمة العملات الرقمية، ولكن الأمر مختلف بعض الشيء مع العملات المشفرة، حيث يمكن لأي شخص أن يرى مُعاملات أي مُستخدم، حيث يتم وضع جميع مصادر الإيرادات في سلسلة عامة.

مُعالجة المُعاملات والتحويلات

توجد سلطة مركزية تعالج كل القضايا والتحويلات التي تتعلق بالعملات الرقمية، ويمكنها إلغاء المُعاملات أو تجميدها بناء على طلب المشارك أو السلطات أو عند الإشتباه في حدوث غش أو غسل للأموال، أما العملات المشفرة عكس ذلك; فالتعاملات والتحويلات تنظم عبر نظام موزع من الحواسيب.

الناحية القانونية

معظم البلدان لديها بعض الإطار القانوني للعملات الرقمية، مثل توجيه الاتحاد الأوروبي، والقانون التجاري المُوحد في الولايات المتحدة، أما العملات المشفرة لا يوجد لها إطار قانوني في معظم الدول الوساطة أو طرف ثالث.

فالعملات الرقمية هي عملات مركزية، وعادةً ما تكون خاضعة لوسيط ثالثة يتم في الحكومات أو الهيئة المسؤولة عن الإصدار، بينما العملات المشفرة لها نظام وبروتوكول يسمى البلوكشين أو دفتر الحسابات الرقمي اللامركزي، وهذا يعني أنه لا توجد سلطة ثالثة تتحكم في جميع الإجراءات والمُعاملات والتحويلات والإرساليات في الشبكة.

أما العملة المشفرة المدعومة بالنقد تصدر فقط من البنوك المركزية، وسيتم إستخدامها بشكل تجريبي لعدد محدود من أنواع المدفوعات التي تتم بين البنوك المركزية أو البنوك التجارية المشاركة، وليست لإستخدام الأفراد.

وقد صرح محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي عن بدء الأعمال الفنية لمشروع إطلاق عملة رقمية تجريبية مع دولة الإمارات.

أسماء العملات المشفرة 

يُطلق على العملات المُشفرة أسماء عِدة منها الكريبتو، العملات الرقمية، العملات الإفتراضية، والعملات الإلكترونية.

العملات المشفرة حقيقتها وموقف الشرع والنظام منها    

يتفق الدين الإسلامي والنظام الإقتصادي التقليدي في الرؤية ذاتها لمعايير العملة المُقبولة ووظائفها الإقتصادية المتصورة، ووفقًا للرؤيتين ورغم كون العملات المشفرة وسيلة مُبتكرة للسداد وأداة للتداول والتجارة إلا أنها لا تزال عملة غير قانونية؛ نظرًا لإفتقارها إلى أهم خصائص العملات، وهي أن تكون وسيلة للصرف والتبادل، ووحدة للحساب، ومستودعًا للقيمة.

ما هي رموز التشفير؟

يشير مصطلح رمز التشفير إلى رمز خاص بعملة إفتراضية أو كيف يتم تصنيف العملات المشفرة، وتمثل هذه الرموز المُميزة أصولًا قابلة للاستبدال وقابلة للتداول أو أدوات مساعدة موجودة في blockchains الخاصة بها، وللمزيد من التفاصيل يُمكن الإطلاع على ما هي رموز التشفير؟.

ماذا يعني فك الشفرة؟  

فك الشفرة، يُقصد به إعادة المُحتوى المُشفر إلى شكله المُعتاد الأصلي المُتاح للجميع في صورته المقروءة.

الفرق بين فك الشفرة Decryption و تحليل الشفرة Cryptanalysis  

مقابل التشفير Encryption، يأتي فك الشفرة Decryption، وهي إعادة السياق المُشفر إلى صورة المحتوى الأولي في سياقها المُعتاد والمقروء من العامة قبل عملية التشفير، ويتم ذلك بإستخدام مفتاح التشفير، ومع تطور علوم الرياضيات والحاسب الآلي والإتصالات أصبحت عملية التشفير وفك التشفير تستند إلى خوارزميات حسابية مُعقدة يصعب حلها.

وحتى لو كانت علمية كسر الشفرة أو حل هذه الخوارزميات – دون فكها بالطريقة التي أُعدت بها من البداية - مُتاحة نظريًا، فإنه يكون من غير الممكن القيام بها عن طريق الوسائل المعلوماتية المعروفة والموجودة حاليًا، وهذا هو سبب ثبوت إفتراض أمنها وسريتها إلى الآن.

وهذا ما عرف بإسم تحليل الشفرة أو Cryptanalysis، ويعني دراسة فك خوارزميات التشفير وتطبيقاتها للحصول على محتوى المعلومات أو الأصول المشفرة ومصدرها دون الوصول إلى المفتاح المطلوب للقيام بذلك.

أي أننا يُمكِننا اختصار الفرق بين فك الشفرة Decryption و تحليل الشفرة Cryptanalysis إلى أن فك الشفرة يعني إعادة سياق الرموز المُشفر إلى حالته الأولى بإستخدام مفتاح الشفرة والمُعدّ من البداية لإعادة ترجمة هذه الرموز إلى ما كانت عليه، في حين أن تحليل الشفرة فهي محاولة فك تلك الرموز عن طريق التجربة والخطأ عدد مهول من المرات؛ للوصول إلى حل خوارزمية التشفير لترجمة الرموز المُشفرة، ومعرفة السياق الأصلي دون معرفة المفتاح.

ما معنى تعدين العملة الرقمية  

التعدين هو العملية التي يُجري من خلالها التحقق من صِحة مُعاملات العملات الرقمية بين المُستخدمين وإضافتها إلى السجلات العامة لسلسلة البلوكشين، وعمليات التعدين مسؤولة أيضًا عن طرح عملات جديدة ضمن العملات الحالية المتوفرة للتداول في السوق.

فالتعدين، يُعد أحد العناصر الرئيسية التي تُتيح لسلسلة بلوكشين البيتكوين أن تؤدي دور السجلات المالية المُوزعة، وتُسجَّل جميع المُعاملات في شبكة تداول من شخص لشخص دون حاجةٍ إلى سلطة مركزية، وللمزيد من المعلومات، يُمكِن الإطلاع على كل شيء عن التعدين: الدليل الكامل.

ما هو الكريبتو؟

الكريبتو أو ما يعرف بالعملات الرقمية المشفرة عبارة عن عملات ليس لها وجود مادي وتوجد بشكل رقمي، يوجد بعض العملات الرقمية غير مشفرة مثل المُعاملات الرقمية عن طريق العملات الورقية العادية كالدولار والجنيه الإسترليني.

وتعتمد العملات الرقمية المُشفرة في بنائها على تقنية البلوكشين المسئولة عن تشفير العملة وصعوبة نسخ عملات مزيفة منها أو قرصنتها، وهذه التقنية أيضًا لا تسمح بوجود طرف ثالث كونها لا مركزية، وتعتمد على المرسل والمستقبل.

ماذا يعني تداول العملة؟       

تداول العملة (Currency Trading) هي عملية إستبدال عملة بعملة أخرى سواءً كانت عملة ورقية أو معدنية أو إلكترونية، وذلك ضمّن سعر صرف، مُحدد وضوابط قانونية من خلال المصارف أو شركات الصرافة أو الأسواق المالية.

المصطلحات التي يجب معرفتها قبل دخول التداول

قبل البدء في تداول العملات الرقمية، لابد من معرفة العديد من المُصطلحات الخاصة بالعالم المُشفر، فهناك مصطلحات الكريبتو، مصطلحات للعملات الرقمية، مصطلحات تداول العملات، ومصطلحات رقمية، ولمعرفة تلك المُصطلحات يُمكِن الإطلاع على مصطلحات عليك معرفتها قبل التداول في العملات الرقمية.

أربع نصائح للاستثمار بأمان في العملات المشفرة

دائمًا ما يكون أي استثمار محفوفًا بالمخاطر، وتعد العملة المشفرة أحد أكثر خيارات الاستثمار خطورة ولكن في الوقت نفسه، ربما تكون العملات الرقمية هي أيضًا السلعة الأكثر طلبًا، فإذا كنت تفكر في الاستثمار في العملات المشفرة، فستساعدك هذه النصائح على اتخاذ قرار مستنير.

1. تبادل المعلومات

قبل الاستثمار في العملات المشفرة، ادرس المعلومات المتعلقة بتبادل العملات المشفرة، حيث توفر المنصات طرقًا لبيع وشراء العملات الرقمية؛ وفقًا لموقع Bitcoin.com، هناك 500 تبادل من هذا القبيل، وقم بأبحاثك واقرأ المراجعات وتحدث إلى مستثمرين أكثر خبرة قبل المضي قدمًا.

2. كيفية تخزين العملات المشفرة؟

إذا قمت بشراء عملة مشفرة، فأنت بحاجة إلى تخزينها، يمكن القيام بذلك في بورصة أو في "محفظة" رقمية، فهناك العديد من أنواع المحافظ المختلفة، ولكل منها مزاياها ومتطلباتها الفنية وأمانها كما هو الحال مع البورصات، يجب عليك البحث عن خيارات تخزين العملة المشفرة قبل الاستثمار فيها.

اليك بعض المقالات المهمة والتي تتعلق بمفهوم تخزين العملات المشفرة وطرق التخزين وأنواع المحافظ التي تتولى هذه المهمة:

3. نوِّع استثماراتك

التنويع هو مفتاح أي استراتيجية استثمار جيدة، بالنسبة للاستثمارات في العملات المشفرة، يعد هذا مناسبًا أيضًا، لا تستثمر كل أموالك، على سبيل المثال، في البيتكوين لمجرد أن الاسم مألوف لك، فهناك الآلاف من الخيارات ومن الأفضل توزيع استثماراتك عبر عملات متعددة.

يمكنك أيضا التعلم من بعض الموارد الاضافية الخاصة بالتداول في العملات المشفرة:

4. استعد للتقلبات

سوق العملات المشفرة متقلب، لذا كن مستعدًا لتقلبات الصعود والهبوط، فمن المحتمل أن تواجه تقلبات كبيرة في الأسعار، إذا كان هذا يمثل محنة كبيرة لمحفظتك الاستثمارية أو حالة ذهنية، فمن الأفضل عدم التعامل مع العملة المشفرة.

العملة المشفرة منتشرة في الوقت الحالي، لكن تذكر أنها لا تزال في مهدها، والاستثمار في شيء جديد محفوف بالصعوبات التي تحتاج إلى الاستعداد لها، فإذا كنت تخطط للمشاركة، فابدأ بأبحاثك وابدأ في الاستثمار بحذر.

يمكنك أيضا قراءة: ما هي حركة السعر واستراتيجيات التداول الخاصة بها؟

هل العملة المشفرة آمنة؟

عادة ما يتم إنشاء العملات المشفرة باستخدام تقنية الـ blockchain، يصف Blockchain كطريقة لتسجيل المعاملات في "كتل" وطوابع زمنية، وهذه عملية تقنية معقدة نوعًا ما، ولكن النتيجة هي دفتر أستاذ رقمي لمعاملات العملة المشفرة التي يصعب على المتسللين كسرها.

بالإضافة إلى ذلك، تتطلب المعاملات مصادقة ثنائية، على سبيل المثال، قد يُطلب منك إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور في بداية المعاملة، وقد يُطلب منك بعد ذلك إدخال رمز المصادقة، والذي يتم إرساله في شكل رسالة نصية قصيرة إلى هاتفك المحمول الشخصي.

كل هذه التدابير الوقائية لا تعني أنه لا يمكن اختراق العملات المشفرة، كانت هناك حالات كلف فيها عدد قليل من الاختراقات الشركات الناشئة في مجال التشفير الكثير.


Amera Khozam


Comments

No Comments Found

ShareYourComment