ما هو البلوك تشين Blockchain؟


Blockchain 101

Amera Khozam

|

Aug 2, 2022

0

|

944

ما هو البلوك تشين Blockchain؟

 Blockchain هي واحدة من العبارات الطنانة في الإنترنت وفي القطاع المالي و قد تمثل هذه التقنية تغييرًا في الأساليب الحالية لتخزين البيانات.

تتكون Blockchain من طريقة للتخزين الرقمي للمعلومات تعتمد على سجل فردي ولامركزي في عدة عقد للشبكة .

 إنه نظام ظهر مع ظهور العملات المشفرة وتم استخدامه بشكل أساسي في المعاملات الاقتصادية ويتم تخزين المعلومات في كتلة ، والتي ترتبط ببقية كتل السلسلة من خلال كود التجزئة .

 يتم تشفير البيانات التي تظهر في هذه الكتل ، بحيث تظل المعلومات دون تغيير بالإضافة إلى ، أنه يمكن تحديثه باستمرار ودون الحاجة إلى وسطاء.

ما هي تقنية Blockchain؟

تتمثل الوظيفة الرئيسية لـ Blockchain في العمل كسجل للعمليات الرقمية، وبفضل سلاسل الكتل هذه، يمكن تمييز كل شخص وجهاز ، ويمكن إضافة معلومات جديدة متعلقة بالسلسلة.

ولا يقتصر استخدام blockchain على تسجيل المعاملات الاقتصادية فحسب ، بل يمكنه أيضًا تخزين العمليات بجميع أنواعها بطريقة شفافة ويمكن التحقق منها بسهولة على سبيل المثال ، البيانات المتعلقة بالعقود أو الممتلكات أو التواريخ من أي نوع.

مفهومها

‏‫تقنية البلوك تشين عبارة عن دفتر الأستاذ للبيانات اللامركزية التي تتم مشاركتها على نحو آمن، وهي التقنية التي تُتيح لمجموعة جماعية من المشاركين المختارين إمكانية مشاركة البيانات.

وبإستخدام تقنية البلوك تشين، يُمكِن جمع بيانات المُعاملات من مصادر متعددة ومشاركتها؛ حيث يتم تقسيم البيانات إلى مجموعات مشتركة يتم ربطها بمعرفات فريدة في شكل علامات تجزئة تشفيرية، كما توفر تقنية البلوك تشين نزاهة البيانات بمصدر واحد للحقيقة، مما يلغي تكرار البيانات ويزيد من الأمان؛ ففي نظام البلوك تشين، يتم منع الإحتيال والتلاعب بالبيانات؛ لأنه لا يمكن تغيير البيانات دون إذن من النصاب القانوني للأطراف.

ويمكن مشاركة دفتر أستاذ تقنية البلوك تشين ولكن لا يمكن تغييره،  وإذا حاول أحد الأشخاص تغيير البيانات، فسيتم تنبيه جميع المشاركين وسيعرفون من يقوم بالمحاولة.

نشأتها ونبذة عنها      

بلوك تشين (Blockchain)، هي تكنولوجيا رقمية تقوم على قاعدة بيانات سحابية ضخمة، يستطيع الأشخاص من خلالها إنجاز المُعاملات أو نقل الأموال بإستخدام شبكة من الحواسيب اللامركزية المُنتشرة حول العالم، وتُشبّه البلوك تشين بدفتر الأستاذ العام في علم المحاسبة؛ لأنها قاعدة بيانات عامة تُخزن فيها المعلومات الرقمية لعمليات التبادل.

ويعود أول إستخدام لمصطلح بلوك تشين، بصيغته الحالية إلى مطوّر البرمجيات الأميركي Hal Finney في عام 2008، غير أن هذا المصطلح أُشير له بمصطلحات مُشابهة مُنذّ عام 1976.

كيف يعمل blockchain؟

قد يكون شرح تشغيل blockchain من خلال مصطلحات الكمبيوتر معقدًا ومع ذلك ، فإن فهم آلياتها الأساسية أسهل بكثير، إذ أن Blockchain هي سلسلة مُكونة من كتل مختلفة حيث، يتم تخزين معلومات معينة في كل عدد من هذه الكتل:

  • المعاملات أو السجلات.
  • معلومات عن الكتلة نفسها.
  • العلاقة بين تلك الكتلة وبقية الكتل في السلسلة ، من خلال كود التجزئة.

تحتل كل من هذه الكتل مكانًا محددًا ضمن السلسلة ، كما أنها تحتل مكانًا ثابتًا بداخلها ، حيث إنها مرتبطة بجميع الكتل التي سبق إضافتها إلى السلسلة.

يتم تخزين blockchain الكامل في جميع عقد الشبكة ، وبالتالي فإن المعلومات موجودة لجميع المشاركين (ولكنها غير مرئية نظرًا لأنها مشفرة).

إذا كان سيتم تحديث المعلومات ، يتم تحليل السجلات الجديدة بواسطة عقد الشبكة ، وبمجرد التحقق منها ، تتم إضافتها إلى السلسلة في شكل كتلة جديدة ، والتي ستكون مرتبطة مع السجلات السابقة.

كيف يتم استخدامه في السوق؟

حتى الآن ، تم استخدام تقنية Blockchain في الغالب لتسجيل المعاملات الاقتصادية ، خاصة عندما يتعلق الأمر بالعملات المشفرة مثل Bitcoin .

ومع ذلك ، على الرغم من أنها لا تزال واحدة من أحدث الاتجاهات التكنولوجية ، إلا أنه يتم بالفعل دراسة وتنفيذ إمكانياتها في العديد من المجالات.

 يعد القطاع المصرفي من أكثر القطاعات اهتمامًا ، ولكن هناك أيضًا العديد من القطاعات الأخرى ، مثل صناعة الخدمات اللوجستية أو قطاع الصحة أو الإدارات العامة.

إمكانات Blockchain

تعد إمكانات Blockchain استثنائية ، بالنظر إلى أنها يمكن أن تعمل كسجل للعمليات الرقمية في أي مجال، وبفضلها ، يمكن أن تكون المعاملات وتخزين المعلومات أكثر أمانًا وأسرع وأكثر كفاءة .

من بين القطاعات التي يمكن أن تستفيد من هذه الإمكانات الهائلة الخدمات المالية والرعاية الصحية والصناعات التحويلية والخدمات اللوجستية وحماية البيانات وإدارة العقود وغير ذلك الكثير.

على سبيل المثال ، لنأخذ مثالاً في حالة التبرعات لمنظمات الربح ، سيتم تسجيل هوية المتبرعين بشكل دائم ، وكذلك المبلغ الذي تم التبرع به ، أو متلقي التبرع المذكور أو المشاريع التي سيتم تخصيص الأموال لها.

 يمكن تحديث هذه السلسلة الكاملة من الكتل بسجلات جديدة وسيكون لها استخدامات مختلفةعلى سبيل المثال ، لمنع الاحتيال ، أو حتى يتمكن الموهوب من خصم جزء من تبرعاتهم تلقائيًا في وقت إعداد بيان الدخل.

ما هي المزايا التي تجلبها للشركات؟

تقدم Blockchains أو Blockchain سلسلة من المزايا التي تستحق التركيز عليها:

  • أنها تسمح لك بإجراء العمليات المالية بأمان.
  • يكاد يكون من المستحيل تزوير البيانات علاوة على ذلك ، لا يمكن محوها أيضًا حيث ، تسجل السلسلة جميع العمليات المسجلة منذ إنشائها.
  • لا تضيع المعلومات بالإضافة إلى البقاء دائمًا في قاعدة البيانات ، ستستمر في العمل حتى إذا تعطلت الشبكة.
  • يمكن تسجيل العمليات بشكل أسرع ، حيث لا يوجد وسطاء.
     في الواقع ، يمكن القيام بذلك على الفور ، 24 ساعة في اليوم ، 7 أيام في الأسبوع.
  • إنه نظام ذو عملية أساسية أبسط بكثير ، بحيث يتم تبسيط محاسبة العمليات.
  • البيانات المخزنة خاصة ، كاملة ، ذات صلة ، كاملة وذات جودة عالية.
  • إنها تقنية يمكن استخدامها في قطاعات متعددة ومع العديد من التطبيقات.
  • يسمح للأجهزة الإلكترونية بالاتصال ببعضها البعض بشكل آمن. 
    هذا هو السبب في استخدامها بشكل متزايد لنسخ معلومات الأعمال احتياطيًا.

هل هي تقنية آمنة؟

أحد أكبر الشكوك التي تظهر حول Blockchain هو: هل Blockchain تقنية آمنة ؟ 

إلى حد كبير ، يرجع عدم الثقة هذا إلى النظام المستخدم في المعاملات مع العملات المشفرة ، وهو سوق لا يزال فيه جهل كبير ويرتبط كثيرًا بالنقود السوداء أو المعاملات غير القانونية ومع ذلك ، فإن الواقع مختلف للغاية.

أحد الأسباب التي تجعل Blockchain تقنية آمنة هو أن جميع العقد على الشبكة تخزن نسخًا طبق الأصل من السلسلة لذلك ، فإن المعلومات متوفرة في جميع الأوقات.

 إذا أراد أحد المجرمين الإلكترونيين إثارة هجوم DNS ، فسيتعين عليهم مهاجمة جميع عقد الشبكة ، حيث يكفي أن يظل أحدهم نشطًا حتى تكون المعلومات متاحة.

من ناحية أخرى ، يكاد يكون من المستحيل تغيير المعلومات ، إذا أراد المهاجم القيام بذلك ، فسيتعين عليه تعديل جميع البيانات في السلسلة بأكملها في 51٪ على الأقل من العقد بالإضافة إلى ذلك ، إذا تم تعديل معلومات الكتلة ، فسوف تنكسر السلسلة ، ولن تكون هناك طريقة للوصول إلى باقي الكتل التي كانت جزءًا من السلسلة المذكورة.

أخيرًا ، يتم التحقق من سجلات البيانات والعمليات على Blockchain من خلال التوقيعات الرقمية والشهادات ، والتي تضمن صحة المعلومات.

أنواع البلوكتشين

يوجد نوعان للبلوكتشين، وهما:

  • بلوك تشين عام: مثل العملات الرقمية، حيث تتيح لأي شخص إمكانية الإنضمام للشبكة.
  • بلوك تشين خاص: وتُستخدم في أغلب الأحيان من قِبل الشركات، حيث يكون هناك بعض الأشخاص الذين يملكون الإذن لإضافة أجهزتهم الخاصة إلى الشبكة.

مميزات البلوك تشين

تتميز البلوك تشين بعِدة مزايا، من أهمها:

  • غير قابلة للتعديل: إذ إن إجراء أي تغيير عليها يتطلب قوة حاسوبية كبيرة، كما أن البلوك تشين تُصبح أكثر أمانًا كلما زاد قِدمها.
  • الشفافية: إذ يمكن لأي شخص الإطلاع على البيانات المُخزنة ضمّنها، إلا في حالة البلوك تشين الخاص.
  • اللامركزية: إذ لا توجد سلطة مركزية تتحكم بها، على خلاف قواعد البيانات التقليدية التي يمكن مراقبتها وحجبها من طرف مُلاكها.

عيوب البلوك تشين

البلوك تشين، لديها بعض العيوب، والتي تتمثل في:    

  • المفاتيح الخاصة: يحتاج مستخدم البلوكشين إلى مفتاحين هما المفتاح العام والمفتاح الخاص بينما يمكن مشاركة المفتاح العام, يجب أن يبقى المفتاح الخاص سريًا؛ إذ أنه يضمّن وصول المستخدم إلى أمواله، ويستطيع المستخدم عن طريق المفتاح الخاص الدخول إلى حسابه وفي حال فقدان هذا المفتاح يفقد المستخدم فعليًا كل ما يملكه في البلوكشين ولا يمكن القيام بشيء لإسترداد أمواله في هذه الحالة.
  • تعقيد المصطلحات: يمكن القول أن مُصطلحات تقنية البلوكشين مُعقدة؛ فهي تمتلك مُصطلحات جديدة على عالم التشفير.
  • التخزين: يبدو أن نمو حجم البلوكشين يفوق نمو محركات الأقراص الثابتة، مما سيؤدي قريبًا إلى صعوبة في تحميل الملف وتخزينه؛ حيث يتطلب تخزين البلوكشين حاليًا 200 جيجابايت مع وجود إحتمالية لنمو دفاتر اللوكشين، إضافة إلى ذلك، فهناك مخاطرة بفقدان العِقد في حال أصبح دفتر الحسابات كبيرًا جدًا ولا يمكن تنزيله من قِبل الأفراد.
  • هجمات الـ 51%: على الرغم من فعالية نظام الحماية في البلوكشين إلا أن هناك إحتمالًا ضئيلة للهجمات ضد شبكة البلوكشين، وأكثر الهجمات شيوعًا في عالم العملات الرقمية هي هجمات الـ 51%، بمعنى أنه في حال قُدرة أحد الكيانات السيطرة على أكثر من 50% من قدرة الشبكة على التجزئة, يمكنها في النهاية تعطيل الشبكة.

ويمكن أن يتم التعطيل من خلال إستبعاد أو تعديل بعض المُعاملات عمدًا، ويجب الإشارة إلى أنه لم يتم حدوث أي هجوم 51% على بلوكشين البيتكوين.

تطبيقاتها

أهم استخدامات أو تطبيقات البلوك تشين، تتمثل فيما يلي:

العملات الرقمية Cryptocurrencies

العملات الرقمية Cryptocurrencies كلها تعتمد على البلوك تشين، والإختلاف فيما بينها يكمن في خوارزميات التشفير Hashing Algorithms فقط.، فالعملات الرقمية تُعد اليوم شكلًا من أشكال التطور في كل جوانب حياتنا، وهذا بسبب مزاياها الكثيرة التي لا تتوافر في العملات التقليدية؛ فهي تُعطينا الحرية والخصوصية، وهذا ما يجعلها الخيار الأنسب للمُعاملات المالية المختلفة.

كما أن تحويلات هذه العملات سريعة للغاية، لذا هي مناسبة لروح العصر السريع، وبسبب هذه العملات تغير النظام المالي، وأصبحت الدول والشركات الكبرى تسعى أن تبني لها اسمًا في هذا المجال.

فإقتصاد العملات الجديدة يحمل مكاسب هائلة فقط لمن يقبلون التحدي ويقدمون على المغامرة، ولقد رأينا العديد من الأشخاص الذين إنضموا إلى نادي المليارديرات بسبب الإستثمار في هذه العملات الجديدة.

العقود الذكية Smart Contracts

العقود الذكية Smart Contracts من أهم التطبيقات الصاعدة لتقنية البلوك تشين، وهذا بسبب الأمور الكثيرة التي ستجعلنا قادرين على فعلها في شتى مجالات الحياة؛ إذ أن هذه العقود تسمح لك بكتابة عِقد ووضعه في البلوك تشين، لكي يطبق نفسه تلقائيًا بدون أي تدخل بشري، وبدون أي فرصة للخداع أو التلاعب.

فمفهوم العقد الذكي، فهو عبارة عن أكواد برمجية مُصممة بشكل يسمح لها بأن تكون الوسيط بين طرفين أو أكثر، وأن يتم تسجيل إتفاقهم عليها بحيث يتم تنفيذه بشكل أتوماتيكي.

فعلى سبيل المثال، قام شخصان (س وص) بعمل عِقد ذكي ينص على أنه سيحول س إلى ص 0.5 بيتكوين في حال أن يقوم ص بتصميم موقع ما لـ س، وفي حالة عدم قيام ص بتصميم الموقع خلال مدة زمنية محددة، فلن يحول إليه س هذا المبلغ.

وبعد رفع العِقد الذكي على البلوك تشين، يقوم العِقد باحتجاز المبلغ 0.5 بيتكوين لديه حتى المعاد المُحدد، فإذا قام ص بتسليم الموقع يتم تحويل المبلغ إليه، وإذا تجاوز الموعد النهائي، فسيسترد س أمواله.

هذا مجرد مثال مُبسط للإيضاح، ولكن يمكن إستخدام العِقد الذكي بشتى الطرق، ويتم كتابته بإستخدام جمل شرطية برمجية لا تسمح بوجود أي إلتباس أوأي ثغرات قانونية، ولا يحتاج إلى كل التعقيدات اللازمة لإبرام عقد قانوني.

وقد يمكن إستخدام هذه العقود بين الأفراد كما في المثال، أو قد تتم بين الشركات وبعضها أو بين الشركات والأفراد، فلا توجد أي حدود لإستخدامها بأي شكل يناسب طبيعة الإتفاق بين الأطراف، وهذا ما تؤكده الإستخدامات الجديدة التي تظهر كل يوم لهذه التقنية القوية.

فهذه العقود تستخدم اليوم في العديد من المجالات، مثل الحفاظ على الملكية الفكرية، المراهنات، العقارات، التجارب الطبية، المُعاملات البنكية، إنترنت الأشياء، الخدمات الحكومية، التأمينات، وحتى إدارة سلسلة التوريدات، وغيرها الكثير.

مجال الرعاية الصحية

البلوك تشين له العديد من الإستخدامات في مجال الصحة، بل في الواقع بعض هذه الإستخدامات تصبح ضرورية أكثر وأكثر كل يوم، فمن تتبع الدواء وحتى السجلات الطبية للأفراد بات البلوك تشين مُستخدمًا في الدول والمستشفيات الحديثة.

وبالحديث عن السجلات الطبية Medical Records، فإن السجلات الطبية التي تحمل بيانات وتاريخ المرضى لها أهمية كبيرة في نظام الطب الحديث؛ إذ إنها تساعد الطبيب والصيدلي وأي فرد من الطاقم الطبي على تقييم حالة المريض بشكل صحيح، والتعامل معه وفقًا لهذا التقييم.

فضلًا عن أن هذه السجلات يجب أن تكون متوافرة وأن تكون عملية تناقلها سهلة بين أفراد الطاقم الطبي وبين المستشفيات المختلفة، وأن يتم إضافة التحديثات عليها بشكل تلقائي إلى جميع المُطلعين عليها، ويتم هذا من خلال التخزين السحابي عادةً، ولكن هذا ليس أفضل خيار.

فمن المُمكن أن يتم سرقة أو إختراق هذه البيانات شديدة الخصوصية، وهو ما سينجم عنه الكثير من المشاكل، ولذا نحتاج إلى تقنية قوية تسهل تشارك الملفات في نفس الوقت التي توفر فيه حماية خارقة لهذه البيانات، وهذه التقنية هي البلوك تشين.

وهناك الكثير من الشركات الناشئة التي تستخدم البلوك تشين لتحسين مجال الرعاية الصحية، ومنها:

  • مشروع MedRec: هو مشروع من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا MIT، يستخدم في تأكيد وتوثيق ومشاركة السجلات الطبية للأفراد بين مؤسسات وأطراف الرعاية الطبية.
  • شركة Gem: هي شركة ناشئة تعمل مع الـ CDC أو مركز مكافحة الأمراض من أجل وضع البيانات الخاصة بتفشي الأوبئة، مثل: Covid-19 في البلوك تشين بحيث تزيد فعالية وكفاءة التعامل مع تبعاتها.
  • منصة Medical Chain: هي منصة مبنية بإستخدام تقنية البلوك تشين، تقوم بحماية هُويات المرضى ومعلوماتهم، وتضمّ موقع يسمى MyClinic، الذي يسمح للمرضى بحجز مواعيد إفتراضية على الإنترنت مع الأطباء، والدفع لهم مقابل عملة رقمية خاصة بهم تُسمى MedTokens.

وتُستخدم تقنية البلوك تشين في عشرات الإستخدامات الأخرى، والتي منها تتبع نقل وإستخدام الأدوية، والمُساعدة في عِدة جوانب من التجارب السريرية Clinical Trials، بالإضافة إلى تحسين عملية تخزين الأدوية الصيدلانية في ظروف مناسبة لها، كما أنها تُستخدم في منع وجود أدوية مغشوشة في السوق بدون ترخيص.

مجال العقارات

يتم الآن استخدام تقنية البلوكتشين بكثافة في مجال العقارات حول العالم، وهي من أشهر خطوات التحول الرقمي التي تنادي به الدول والحكومات المتقدمة؛ حيث تساعد التقنية على حِفظ الأوراق والوثائق الخاصة بملكية العقارات والأراضي على شبكة البلوك تشين، بالإضافة إلى تسجيل كل العمليات التي تمت على العقار أو المبنى من بيع وشراء.

وكل مشاكل العقارات المعروفة يتم حلها من قِبل تقنيات البلوك تشين، بدايةً من الإجراءات الروتينية والطويلة الخاصة بتسجيل العقارات وبيعها وشرائها، وحتى المُعاملات القانونية والمالية الخاصة بالعقارات والتي سوف تتم تلقائيًا بعد ذلك.

فتحويل العقار إلى أصل رقمي مثل العملات الرقمية، سيُساعد على سرعة المُعاملات، فمثلًا لو كان الشخص أ يريد شراء منزل من الشخص ب، فإنهم سيقومون بكتابة عِقد ذكي ينص على أنه عند قيام أ بإرسال مثلًا 10 بيتكوين إلى ب، ستنتقل ملكية المنزل تلقائيًا إليه، وبهذا تنتهي العملية فور إرسال الأموال.

ولذلك فإن إستخدام البلوك تشين بكثافة في هذه المجال سيُساهم في زيادة الشفافية بشكل كبير، كما أنه سيُقلل المصاريف الإضافية أو يلغيها بالكامل لعدم الحاجة لوجود طرف ثالث من أي نوع، كما أنه سيقضي على الغش والخداع والتلاعب بجميع صوره.

وهناك العديد من الشركات الناشئة التي تعمل بتقنية البلوك تشين في هذا المجال، ومن أمثلتها:

  • شركة Ubiquity: هذه الشركة الناشئة تقوم بتطوير نظام مبني على البلوك تشين؛ ليقوم بمُتابعة جميع الإجراءات القانونية الخاصة بالعقارات، مما يوفر الوقت وكذلك يقلل من الإحتكاك في المُعاملات.
  • شركة BitofProperty: هي شركة مقرها في سنغافورة تهدف إلى توفير منصة للمستثمرين لكي يستطيعوا الإستثمار والتمويل في مجال العقارات والحصول على أرباح هذه الإستثمارات بشكل شهري.

التصويت Voting

في السنوات الأخيرة نادى الكثير من الأشخاص بضرورة تطبيق نظام التصويت من خلال تقنية البلوك تشين، خاصة بعد التجربة الإسترالية الناجحة التي تمت في العام 2019.

فالتصويت التقليدي يستغرق وقتًا كبيرًا بدايةً من ضرورة الوقوف في الصفوف والحاجة إلى تسجيل صوتك بشكل ورقي بدائي، وحتى مرحلة الفرز والعد التي تستغرق أيام، ويتم فيها عد الملايين من الأصوات يدويًا، ومن ثم يتم جمع هذه النتائج كلها.

بينما التصويت من خلال تقنية البلوك تشين يقوم بحل كافة هذه المشاكل، فهو موفر للوقت إذ بإمكانك التصويت من منزلك، فقط بإستخدام هويتك بالإضافة إلى محمول أو حاسوب به كاميرا للتأكد من أنك الشخص الحقيقي الذي يقوم بالتصويت.

كما ستتم عملية الفرز والعد بشكل فوري، مع التأكد من أن النتائج صحيحة؛ إذ أن من المستحيل إختراق هذه الآلية أو التلاعب والتزوير في البيانات المُخزنة على البلوك تشين، كما توفر هذه التقنية أيضًا ميزتين إضافيتين، وهما إمكانية تغيير الأصوات حتى إغلاق التصويت، وتتبع الصوت والتأكد منه بعد التصويت.

حماية حقوق الملكية الفكرية Copy Rights

تقنية البلوك تشين بات لها دور كبير في مجالات الفنون والإبداع؛ حيث إنها باتت التقنية الأكثر دعمًا للمبدعين، وذلك بعدة طرق من أهمها أنها تحافظ على حقوق الملكية الفكرية الخاصة بأعمالهم على إختلافها سواء كانت في شكل نص أو لوحة أو تصميم أو صوت أو فيديو أو أي شكل آخر ممكن.

وهذا السبب هو ما دفع الفنانين لرفع أعمالهم على شبكة البلوك تشين، من خلال المنصات المختلفة الموجودة اليوم؛ لأنها تضمّن لهم الأرباح الخاصة بالملكية، وتُتيح لهم تمويل إنتاجاتهم وأعمالهم القادمة، وأبسط مثال على هذا، هو الـ NFT أو الرموز غير القابلة للاستبدال.

كما أدي تطور العقود الذكية إلى طفرة في إستخدام الفنانين والمُبدعين لتقنية البلوك تشين لبيع أعمالهم، حيث وفرت لهم العقود الذكية التحكم والمرونة التي يريدونها، وأصبح هناك الآن العديد من المنصات المبنية على تقنية البلوك تشين يتم إستخدامها بكثرة من قِبل الفنانين من أجل الحفاظ على حقوق الملكية الفكرية لأعمالهم، ومنها: Binded و Pixsy.

مجال التمويل الجماعي Crowdfunding

التمويل الجماعي واحد من المجالات التي إقتحمتها تقنية البلوك تشين بقوة؛ tمع ظهور البلوك تشين والعملات الرقمية بالإضافة إلى العقود الذكية باتت منصات وشركات البلوك تشين هي الخيار الأمثل.

فالتمويل الجماعي يقوم على طلب المبدعين وأصحاب الأفكار مبالغ مادية من الأشخاص والجماعات، بهدف تحقيق فكرته أو مشروعه ونقله إلى أرض الواقع، مقابل تعهدات أو حتى هدايا رمزية أو عينية من صاحب الفكرة.

وإزدادت هذه الفكرة رواجًا مع تطور العقود الذكية التي تسمح للأطراف المختلفة بالتوقيع على إتفاق مُبرم لا يمكن تفاديه، وبهذا يدفع المتبرع تمويله، وهو ضامن مئة بالمئة أن يحصل على ما وعده به صاحب الفكرة.

كما أصبح هناك العديد من المنصات المتخصصة في التمويل الجماعي عبر البلوك تشين، والتي بدورها ساهمت في تحويل عشرات ومئات الأفكار إلى مشاريع حقيقية وناجحة، بل وحتى ساهمت في العديد من الأعمال الإبداعية، مثل فيلم BRAID.

الأعمال الخيرية Charity

يُمكِنك من خلال البلوك تشين أن تتبع التبرعات التي دفعتها وأن تعرف أين تم إنفاقها، فالشفافية التي تعطيها تقنية البلوك تشين في هذا المجال لا مثيل لها، فهي قادرة على أن تمنع بشكل كامل أي غش أو تلاعب من قِبل الأشخاص السيئين، وأن تُكشف عدم كفاءة المؤسسات الخيرية السيئة، وحتى أن تضمّن وصول هذه الأموال والخدمات إلى الأشخاص الأكثر إستحقاقًا لها.

ومن أشهر المنظمات الخيرية التي تستخدم البلوك تشين في أعمالها منظمة BitGive، والتي تم تأسيسها في العام 2013، لتكون أول إستخدام خيري وغير ربحي للبلوك تشين والبيتكوين.

أمور الحياة اليومية

يُمكِن إستخدام تقنية البلوك تشين أيضًا في جوانب كثير في حياتنا اليومية، منها التعاملات بين الأفراد والتأكيدات المُعتادة، أو حتى التعاملات الحكومية التي نحتاج للقيام بها بشكل دوري، فمثلًا تقنية البلوك تشين تستطيع مساعدتك مع الأوراق الثبوتية الحكومية، كبطاقة الهوية وجواز السفر، وأوراق الزواج والميلاد، وغيرها من الأوراق، بل أن هناك بعض الدول التي تريد أن تقوم بخطوات حقيقية ملموسة لاستخدام البلوك تشين في هذا المجال.

ولحماية الخصوصية والمعلومات الخاصة بنا، من الممكن عمل هوية بإستخدام البلوك تشين؛ حيث لا تسمح للشركات بإستخدام ونقل المعلومات الخاصة بنا إلى شركات أخرى، سواء لتخصيص الإعلانات أو بهدف تحليل شخصياتنا أو التأثير على قرارتنا المختلفة (كفضيحة كامبريدج أناليتيكا الخاصة بفيسبوك).

وستُشكل تقنية البلوك تشين خُطوة قيمة جدًا في الحفاظ على خصوصيتنا من خلال تشفير البيانات وعرضها فقط للأشخاص المُخولين برؤيتها، ومنع أي أحد آخر من رؤيتها أو الوصول إليها حتى لو تم مشاركته إياها.

كذلك الأمر مع جوازات السفر، بل أن هناك مشروع نُشر على موقع Github في عام 2014 يسمح لمُستخدميه بتحديد هوياتهم والمعلومات الخاصة بهم سواء كانوا متصلين بالإنترنت أم لا، وذلك عن طريق تخزين هذه البيانات على شبكة البلوك تشين، والسماح بإمكانية تأكيدها بإستخدام المفتاح العام Public Key فقط.

كما أن هذا هو الأمر أيضًا مع شهادات الميلاد والزواج والوفيات، ومنظمة اليونسكو كانت تسعى مؤخرًا لإستخدام البلوك تشين في تسجيل هذه الأوراق الهامة، خاصةً في المناطق الفقيرة أو التي كثير من سكانها لم يصدروها بعد لسبب أو لآخر.     

دورها في البيتكوين

ربما يكون أهم تطبيق (blockchain) على الإطلاق هو العملة الرقمية البتكوين Bitcoin، والتي أشغلت العالم في السنوات القليلة الماضية، إذ قبل عِدة سنوات، قام شخص مجهول أو عدة أشخاص باسم ساتوشي ناكاموتو بالوصول إلى بروتوكول البيتكوين.

وهكذا بدأت ثورة مالية وتقنية جديدة تسببت ولا تزال في تغيير النظام الإقتصادي العالمي؛ حيث سمح هذا البروتوكول بالإستغناء عن الوسطاء والأطراف الثالثة، وقدم نظامًا آمنًا للمُصادقة والتفويض.

فالبتكوين كما حددها أصحابها، هي شبكة دفع مُبتكرة وشكل جديد من أشكال المال، فهي العملة المشفرة والتي تظهر كشكل من أشكال النقد الرقمي، حيث تعتبر عملة رقمية لا تتحكم في أي سلطة أو بنك مركزي أو رقم مستخدم آخر دون الحاجة إلى وسطاء عند التعامل مع هذه العملة، كما تعتبر Bitcoin مفتوحة المصدر، ولا يمتلك أي شخص شبكة Bitcoin أو يديرها، حيث يستطيع أي شخص أن يشارك بها.

blockchain في القطاع المصرفي؟

تقوم البنوك حاليًا بتقييم خيارات اعتماد Blockchain لتقليل عدد المشاركين المطلوبين في المعاملة وأمنهم ومع ذلك ، لا يزال عدد قليل من البنوك قد قرر تطوير أنظمة blockchain الخاصة بها . 

يختار معظمهم التنازل عن تطويرهم للشركات الناشئة التي تطور هذه التقنيات أو التنازل عن إدارتها لشركات التكنولوجيا المتخصصة.

مخاطر Blockchain للأعمال المصرفية

من بين المشاكل التي تجادل بها البنوك بشأن سوء تنفيذ Blockchain أنها لا تزال تعتبرها تقنية غير ناضجة وأنها لا تزال تفرض قيودًا.

بالإضافة إلى ذلك ، يجادلون بالحاجة إلى إنشاء لائحة مشتركة تنظم تشغيل هذا النوع من المعاملات ، فضلا عن المشاكل القانونية التي قد تنشأ بين الكيانات والسلطات.

من ناحية أخرى ، تمت أيضًا مناقشة التحديات التي سيتعين على البنوك مواجهتها في حالة انتشار استخدام blockchain.

 ويزعمون أن هذا سيجعل السيطرة عليهم أكثر صعوبة ، مما يؤدي إلى انتهاكات أمنية .

سوء فهم نموذجي مع تقنية blockchain

لا تزال تقنية Blockchain غير معروفة تمامًا ، مما يجعلها موضوعًا للعديد من الخدع أو القليل من المعلومات المتناقضة. 

فيما يلي بعض من أكثر المغالطات انتشارًا:

  • إنها تقنية مجانية :
    إنها ليست كذلك ، لتنفيذ هذه التقنية ، من الضروري استخدام أجهزة كمبيوتر قادرة على حساب كمية كبيرة من البيانات حيث ، تأتي قوة الحوسبة هذه بتكلفة.
  • لا يوجد سوى Blockchain واحد :
    هناك ميل للاعتقاد بأن هناك تقنية Blockchain واحدة فقط ، ولكن هذا ليس هو الحال.
     هناك blockchain عامة وخاصة ومغلقة المصدر ومفتوحة المصدر ... وبالمثل ، هناك تقنية Blockchain للاستخدام العام وغيرها مع تطبيقات محددة.
     بمعنى آخر ، يمكن لكل شركة تطوير تقنية Blockchain الخاصة بها ، إذا كانت لديها القدرة والمعرفة للقيام بذلك.
  • إنه يعمل مع كل شيء :
    هناك مدافعون أقوياء عن Blockchain يعتقدون أنه يمكن استخدامها لحل أي مشكلة ، في أي مجال ومع ذلك ، هذا ليس سحر. 
    إنها تقنية ذات إمكانات كبيرة ، ولكن مع انتشارها ، سيتم أيضًا اكتشاف عيوبها.
  • إنه قائم على تعاون المجتمع :
    لقول الحقيقة ، هذه ليست أسطورة ، في الواقع ، ظهرت كتقنية للتعاون والتعاضد ، ولذا ينبغي أن تستمر كذلك ومع ذلك ، فقد تم تقسيم مجتمع Blockchain. 
    كان السبب الرئيسي هو الزيادة في سعر العملة المشفرة والتوسع في الممارسات المهتمة مثل تقليب العملات المعدنية (شراء العملات المشفرة الرخيصة لبيعها بسعر أعلى) ، بالإضافة إلى الدخول التدريجي في هذه التكنولوجيا لمجموعات التأثير.
  • إنه آمن بنسبة 100٪ :
    على الرغم من أننا أكدنا طوال المقال على أمان blockchain ، إلا أن الحقيقة هي أنه في هذه الحياة لا يوجد شيء آمن أو موثوق به تمامًا. 
    لا يوجد شيء غير معرض بنسبة 100٪ للهجمات ، ولا حتى Blockchain.
  • Blockchain هو نفسه Bitcoin :
     لا على الإطلاق ، البيتكوين هو أحد أنواع العملات المشفرة الموجودة.
     تستند العلاقة بين كلا المصطلحين إلى حقيقة أن blockchain كانت التكنولوجيا المستخدمة في المعاملات بين هذه الأنواع من العملات.
  • إنها صالحة فقط لتسجيل المعاملات الاقتصادية :
    كما رأينا بالفعل ، هذه أيضًا مغالطة حيث ، يذهب تطبيق Blockchain إلى أبعد من القطاع المالي.

ماذا عن حماية البيانات على Blockchain؟

تتمثل إحدى مزايا Blockchain في أنها تقدم ضمانات عندما يتعلق الأمر بتخزين البيانات بأمان .

 يمكن لجميع المشاركين في السلاسل رؤية كتل البيانات ، ولكن لا يمكنهم الوصول إلى معلوماتهم ، لأنها مشفرة.

ومع ذلك ، فإن السؤال الذي يطرح نفسه هو ما إذا كانت هذه التكنولوجيا معدة لتلبية متطلبات اللائحة العامة لحماية البيانات (RGPD)

لفهم الموقف بشكل أفضل ، دعنا نلقي نظرة عليه بمثال :

تخيل أنك قمت بإنشاء سجل بالبيانات الشخصية التي قمت بتخزينها من خلال Blockchain ولإنشاء مثل هذا السجل ، طلبت من الجميع الموافقة ، لذلك ستكون ملتزمًا بـ RGPD.

بالإضافة إلى ذلك ، من خلال الحصول على موافقة صريحة ، تكون قد أنشأت شبكة عالمية من المعرفة ، والتي يمكن الرجوع إليها من خلال سجل المعاملات مرة أخرى أنت تمتثل لـ RGPD.

من ناحية أخرى ، من خلال المتابعة بهذه الطريقة ، فإنك تضمن أنك كنت قلقًا منذ البداية بشأن أمان بيانات الأفراد المدرجين في قاعدة البيانات ، بحيث تمتثل أيضًا للالتزام بمراعاة الخصوصية حسب التصميم ، وبشكل افتراضي .

ولكن الآن تأتي المضاعفات.

من ناحية ، من المسؤول عن معالجة البيانات المذكورة؟ من خلال إنشاء نظام لامركزي ، فإنك تسمح للجميع بالمشاركة فيه على قدم المساواة ، مع عدم وجود أي شخص مسؤول عن مراقبة أهداف العلاج أو الوسائل المستخدمة.

من ناحية أخرى ، ماذا عن الحق في النسيان أو باقي حقوق ARCO؟  لقد قمت بإنشاء قاعدة بيانات لا يمكن مسح المعلومات فيها أو إزالتها.

 سيكون الشخص المسؤول عن حذف المعلومات المذكورة هو الشخص المسؤول أو المسؤول عن العلاج ، بناءً على طلب الأطراف المعنية نفسها ، ولكن نظرًا لعدم وجود شخص مسؤول ، فإن هذا الخيار مستبعد.

مستقبل تقنية البلوك تشين

تقنية البلوك تشين هي من أحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا الإعلام والإتصال، وهي عبارة عن سلسلة طويلة من البيانات المُشفرة في شكل كتل وموزعة على عدد كبير من الحواسيب، بحيث يستطيع المشاركون إنجاز المُعاملات بشكل لا مركزي وبدون وساطة.

وإستخدامها في العالم يشهد نمو مستمرًا بدا بالعملات الرقمية، وصولًا إلى الإدارة والعقار والصحة وغيرها، ونحن نحاول الإلمام بالجوانب النظرية لهذه التقنية، وتحديد مختلف التأثيرات التي يمكن أن تنعكس على المستقبل الرقمي للمُعاملات الإقتصادية.

وفي النهاية تم التوصل إلى مجموعة من النتائج، أهمها أن إستخدام البلوك تشين سيُعزز من شفافية وأمن المُعاملات الإقتصادية، بالإضافة إلى خفض التكاليف والرفع من كفاءة وسرعة الإجراءات.

كيفية الاستفادة منها

تُعتبر تكنولوجيا البلوك تشين من أهم التوجهات التقنية في الأعوام القادمة، ولذلك تسعى الكثير من الشركات إلى الاستفادة منها، لتكتسب ميزة تنافسية في السوق.

وتبين من إستطلاع رأي قامت به شركة Deloitte أن نسبة 84% من المديرين التنفيذيين الذين يعملون في مختلف الصناعات يعتقدون أن البلوك تشين كتقنية قابلة للتطوير، ستصبح شائعة الإستخدام خلال السنوات القادمة، وأن الفشل في تبنيها سيؤدي إلى فقدان مِيزة تنافسية هامة، كما أوضح أن نسبة 69% منهم يخططون لإستبدال أنظمة السجلات التي يستخدمونها حاليًا بتكنولوجيا البلوك تشين.

فعندما يتعلق الأمر بنجاح الشركات الصغيرة، وزيادة النمو، فلابد من المُشاركة في أحدث التوجهات الرقمية التي تساعد في ذلك، وهناك العديد من الطرق التي يمكن للشركات الصغيرة من خلالها إستخدام البلوك تشين من مصادر موثوقة مثل: Microsoft، وOracle.

وفيما يلي 4 أدوات تُتيح للشركات الإستفادة من تكنولوجيا البلوك تشين:

  • Microsoft Azure

تدعم خدمة Microsoft Azure السحابية البلوك تشين من خلال خدمة تعرف باسم (Azure Blockchain Service Preview)، والتي تُتيح للشركات بناء، وإدارة، وتوسيع شبكات consortium blockchain.

ويُمكِن استغلال هذه الخدمة  للتعاون بشكل أكثر كفاءة، وزيادة المبيعات، وتقليل الإعتماد على البنوك، بالإضافة إلى إنشاء نموذج أعمال جديد، كما أن هذه الخدمة يُمكِن أن تساعد في توفير المزيد من الشفافية، والوضوح في المشهد المالي المتغير بإستمرار.

كما طورت مايكروسوفت في الفترة الأخيرة عددًا من البرمجيات اللازمة  لبناء التكنولوجيا اللامركزية، مثل: مجموعة تطوير البلوتشين المستندة إلى السحابة، و Visual Studio for Ethereum dapps، ونظام إدارة الهوية الرقمية اللامركزي، بالإضافة إلى العقود الذكية.

  • TIBCO

تُقدّم شركة البرمجيات TIBCO خدمات البلوك تشين التي توفر لك نظام مالي أفضل ومبيعات مُحسنة، حيث تساعدك في تحديد أفضل الأماكن لتطبيق البلوك تشين للحصول على أقصى إستفادة، كما تساعدك في تقييم حالات الإستخدام والقيمة المرتبطة بها، ومن ثم إنشاء حل لتبادل المُعاملات بشكل آمن، وأتمتة العمليات التجارية عبر العقود الذكية، ومراقبة وتحليل البيانات.

  • منصة Openchain

Openchain هي منصة برمجية فعّالة مفتوحة المصدر تعتمد على بنية نظير إلى نظير Peer-to-Peer، وهي مناسبة للمؤسسات التي ترغب في إصدار وإدارة الأصول الرقمية بطريقة قوية وآمنة وقابلة للتطوير.

وتشمل مِيزات هذه المنصة التحقق من صِحة المُشتريات، وتكنولوجيا المحفظة الآمنة، وإدارة عناوين الملكية، وغير ذلك الكثير، كما يتم التحقق من كل مُعاملة في سجل المُعاملات عن طريق التوقيع الرقمي، وتحافظ على خصوصيتها بفضل اللامركزية، وتتم تسوية الحسابات في الوقت الفعلي، وتسمح بمعالجة آلاف المُعاملات في الثانية.

  • منصة Oracle Blockchain

تعمل منصة Oracle Blockchain Platform على توسيع عمليات وتطبيقات عملك مع تمكينك من معالجة المُعاملات التجارية بشكل أسرع بكثير، وتتيح هذه المنصة إنشاء وتشغيل العقود الذكية، والحفاظ على دفتر الأستاذ الموزع Distributed Ledger – أحد السجلات المحاسبية الأساسية – وحمايته من العبث بإستخدام إصدار قابل للتثبيت بشكل مستقل مبني على تقنية Docker containers.

كما يُمكِن تضمّين التحقق من الهوية جنبًا إلى جنب مع نظام ذكي لتكنولوجيا المعلومات وتكاملات التوصيل والتشغيل، وبذلك يُمكِنك تقليل التكاليف والمخاطر بإستخدام هذه الأداة الموثوقة.

ملخص

باختصار ، Blockchain هي تقنية تم الحديث عنها كثيرًا مؤخرًا ، ولديها إمكانات كبيرة ، ولكن لا يزال استخدامها مقصورًا على مناطق محددة.

من بين أسباب ندرة تنفيذها ، عدم الثقة الناتج عن كونها آلية تم تطويرها للتعامل مع العملات المشفرة بالإضافة إلى ذلك ، لا يزال هناك نقص كبير في المعرفة حول كيفية عمل هذه التكنولوجيا والتطبيقات التي قد تكون بها.

تدرك الشركات المهمة شيئًا فشيئًا إمكانياتها ، هذه هي حالة شركة وول مارت التي نفذت بلوكشين لتتبع منتجاتها ، أو الخطوط الجوية البريطانية التي نفذتها لأول مرة لمراقبة الرحلات الجوية بين لندن وميامي وجنيف.

ومع ذلك ، لا يزال هناك عدد قليل من الشركات التي تجرؤ على المراهنة على blockchain ، على الرغم من أنه من المتوقع أن يتغير هذا بمرور الوقت. سنرى ما يخبئه المستقبل.

الاسئلة الشائعة

التساؤلات الشائعة حول تقنية البلوك تشين، تتمثل في:

متى بدأت تقنية البلوك تشين؟

الانطلاقة الحقيقة لتقنية سلسلة الكتل أو بلوك تشين blockchain كانت في 2008م، عندما أصدر المطور /المطورون الذين يعملون تحت الاسم المُستعار ساتوشي ناكاموتو Satoshi Nakamoto ورقة بيضاء لتأسيس نموذج بلوك تشين، وبعدها بعام تم تطبيقها فعليًا كسجل شامل للمُعاملات التي تتم باستخدام العملة الرقمية البيتكوين.

كيف أستخدم البلوك تشين؟

تقنية البلوك تشين BlockChain تقنية مُعقدة للغاية، ولكن يُمكِننا أن نبسطها على أنها نظام مُكون من سلسلة من الكتل متصلة ببعضها البعض، تعمل كدفاتر لتسجيل أي تغير أو عملية تحدث، وعند إجراء أي عملية أو تغيير في واحدة من هذه الكتل، يجب أن تؤكد الكتل الأخرى صِحة هذه العملية، وإلا ستُعتبر هذه العملية مرفوضة.

هل البلوك تشين امن؟

توفر تقنية البلوك تشين سجل مُعاملات آمن ومنيع ضد ّالإختراق، مما يجعلها الحل الفعّال للإمتثال للوائح والقوانين بما يُحقق المستوى الأمثل من الحماية.


Amera Khozam


Comments

No Comments Found

ShareYourComment