ما هو البيتكوين؟ وكيف يعمل؟


مشاريع-العملات

Amera Khozam

|

Mar 22, 2022

0

|

4637

|

البيتكوين، هي عملة إفتراضية، وُلدت في عام 2009 وهي خارجة عن سيطرة أي حكومة أو مؤسسة، فقيمتها متغيرة وتستند إلى قانون العرض والطلب، ويحدث التبادل بين المستخدمين لها عبر P2P، وبشهادة الجميع، تحظى الـ Bitcoin بالثناء والنقد والشكوك بنفس القدر، مع العديد من المزايا مُقارنةً بأنظمة الدفع التقليدية.

وقبل كل شيء نحتاج إلى الإجابة على بعض التساؤلات، والتي ستكون سبب وصولك إلى هذا المقال: ما هي عملة البيتكوين؟ كيف يعمل؟ هل هو قانوني؟، نجيب بطريقة بسيطة على تلك التساؤلات، وعلى التساؤلات الأخرى حول البيتكوين، عملة الإنترنت الشهيرة.


ما هو أصل البيتكوين؟ 

يعود أصل البيتكوين إلى عام 2009 عندما قرر ساتوشي ناكاموتو، وهو اسم مُستعار لشخص أو أكثر، قام بإطلاق عملة إلكترونية جديدة، تكمن خصوصيتها في أنها قُدّمت فقط لتنفيذ العمليات داخل شبكة من الشبكات، وتُشير الـ Bitcoin إلى كل من العملة والبروتوكول وشبكة P2P التي تعتمد عليها.

ما هي عملة البيتكوين؟

البيتكوين هي عملة افتراضية وغير ملموسة، وهذا يعني أنه لا يمكن إمتلاكها ماديًا بأي شكل من الأشكال كما يحدث مع العملات المعدنية أو الأوراق النقدية، ولكن يمكن إستخدامها كوسيلة للدفع بنفس طريقة هذه، وكما هو الحال مع الأموال التي المتواجدة في المصارف والبنوك، تزيد عملة البيتكوين أو تنقص من الحسابات الشخصية؛ إعتمادًا على كيفية تحقيق الأفراد للدخل أو النفقات، والفرق الوحيد هو أنه لا توجد إمكانية لتحقيق الدخل منها، كما يحدث على سبيل المثال، عندما نقوم بسحب الأموال من جهاز الصراف الآلي.

ما هي الخصائص المُميزة التي تجعل البيتكوين مختلفة؟

بدون شك، ما يجعل Bitcoin مختلفًا عن العملات التقليدية وطرق الدفع الإفتراضية الأخرى مثل Amazon Coins، هو اللامركزية، وهذا يعنى أن عملة الـ Bitcoin خارج سيطرة أي حكومة أو مؤسسة أو كيان مالي، سواء من دولة أو من نوع خاص مثل اليورو، الذي يتحكم فيه البنك المركزي الأوروبي أو الدولار من قِبل الاحتياطي الفيدرالي للولايات المتحدة الأمريكية.

ففي عملة البيتكوين، يتم التحكم بشكل غير مباشر من خلال مُعاملاتهم من قِبل المستخدمين أنفسهم، من خلال تبادلات P2P (Peer to Peer أو Point to Point)؛ إذ أن هيكل P2P يعني عدم وجود تحكم مركزي، وهذا الأمر يجعل من المستحيل على أي سلطة التلاعب بقيمتها أو التسبب في التضخم، من خلال إنتاج كمية أكبر، في الواقع، يعتمد إنتاجه وقيمته على قانون العرض والطلب، ويُذكر في هذا الشأن تفصيل آخر مثير للإهتمام، وهو أن Bitcoin لديها حد ثابت يبلغ 21 مليون قطعة نقدية، والذي سيتم الوصول إليه في عام 2030.

كم هي قيمة البيتكوين؟

كما ذكرنا، فإن قيمة البيتكوين تعتمد على العرض والطلب، ويتم حسابها بإستخدام خوارزمية، تُقيس عدد الحركات والمُعاملات مع البيتكوين في الوقت الفعلي، وعلى الرغم من أن هذه القيمة ليست مستقرة بأي حال من الأحوال؛ إذ أن البيتكوين، يُصنف على أنه من أكثر العملات غير المستقرة في سوق الكريبتو، فعلى سبيل المثال:

  • عند تحليل الفترة بين أغسطس 2012 وأغسطس 2013، وصلت القيمة القصوى إلى 134 يورو في أبريل 2013، على الرغم من أن قيمتها في بداية فبراير كانت حوالي 16 يورو فقط، أي أنه في الواقع، زادت قيمته بنسبة 600٪ في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2013.
  • إرتفعت عملة البيتكوين كثيرًا لدرجة أن حالة الأمريكي الذي إستثمر 27 دولارًا في عام 2009، لم يتذكرها، وعندما تذكر بعد 4 سنوات، كان لديه مبلغ ضخم من المال، لذلك، التقلبات في أسعار البيتكوين، تجعلها جذابة للغاية بالنسبة للكثيرين.

كيف يعمل البيتكوين؟

يحتاج البيتكوين إلى إثنين من الآليات الأساسية للعمل، ألا وهما البيانات المتسلسلة وعملية التعدين، حيث:

البيانات المتسلسلة

البيانات المتسلسلة، عبارة عن سجل رقمي مشترك، يتألف من جميع مُعاملات البيتكوين المُنفذة حتى هذه اللحظة، ويتم تجميع هذه المُعاملات معًا على شكل مجموعات، ويتم تأمينها عن طريق التشفير خلال عمليات التعدين، وترتبط مع بعضها البعض.

ويمكن لأي شخص الوصول إلى البيانات المتسلسلة في أي وقت، كما أنه لا يمكن تغييرها إلا بناءً على رغبة والقدرة الحاسوبية للغالبية العظمى من الشبكة، وهذا يعني أنه يكاد يكون من المُستحيل حدوث تعديل بأثر رجعي، أي أنك لن تقع ضحية للخطأ البشري، بالإضافة إلى عدم وجود نقطة عطل واحدة.

علاوة على ذلك، يقوم الشخص المشارك في التعدين بتعزيز المُعاملات الاخيرة للعملة الافتراضية في شكل مجموعات، وتكون المجموعة مُأمنة غن طريق التشفير ومُرتبطة بالبيانات المتسلسلة الحالية، كما يحصل الشخص المشارك في التعدين على مُكافأة من العملة المُعدنة، والتي يمكنه ضخها مرة أخرى مباشرة في السوق.

التعدين

التعدين هو العملية المطلوبة لتأمين هذه المجموعات، وعن طريق القيام بذلك، يتم إصدار وحدات جديدة من العملة الإفتراضية، أي انشاء عملة رقمية جديدة من نفس النوع، وتُعرف هذه الوحدات باسم "مكافأة المجموعة"، وفي حالة البيتكوين، تُعادل المُكافأة حاليًا 12,5 بيتكوين، وإن كان ذلك ينشطر إلى نصفين  كل أربع سنوات أو نحو ذلك.

ويكمن دور الشخص المشارك في التعدين في تنفيذ هذه العملية من خلال حل الخوارزميات المعقدة، وهي مهمة مستمرة يمكن أن تكون أمرًا يسيرًا أو تزداد صعوبة، ومن خلال تعديل تعقيد الخوارزميات، يضمّن الأشخاص المشاركون في التعدين، الحفاظ على ثبات وقت مُعالجة المجموعات بشكل تقريبي، ونظرًا لدورهم الحاسم في الشبكة، يسيطر المشاركون في التعدين بشكل كبير على البيتكوين، لاسيما وأن التعدين أصبح الآن من الأعمال الهامة. 

وحال دخول هذه الرموز حيز التداول، يمكن تداولها بشكل حر عبر إحدى منصات التداول، وتخزينها في محفظة إستثمارية، إذ يمكنك إنشاء محفظة البيتكوين الخاصة بك، والتي تتكون بشكل مُبسط، من مفتاح خاص مرتبط بمفتاح عام لتنفيذ العمليات وبفضلهم ، لا يمكن تزوير البيتكوين ويتم ضمان إجراء المُعاملات من مستخدم إلى مستخدم بأمان.

مُميزات وعيوب البيتكوين 

تحتوي عملة البيتكوين على مجموعة من المُميزات والعيوب، حيث:

مُميزات البيتكوين

تتسم عملة البيتكوين بعِدة مميزات، من أهمها:

  • الأمان: مُعاملات خاصة وآمنة في أي وقت برسوم أقل، مع سلاسة في التنفيذ، وبمجرد إمتلاكك لعملة البيتكوين، يُمكِنك نقلها في أي وقت وفي أي مكان، مما يُقلِل الوقت والتكلفة المُحتملة لأي مُعاملة.
  • الخصوصية: لا تحتوي المُعاملات على معلومات شخصية مثل الاسم أو رقم بطاقة الإئتمان، مما يقضي على مخاطر سرقة معلومات المستهلك؛ بسبب عمليات الشراء الإحتيالية أو سرقة الهوية.
  • إمكانية النمو الكبير: يراهن بعض المستثمرين الذين يشترون ويحافظون على العملة على أنه مع مرور الوقت وإزدياد شعبيتها وشيوعها كعملة، سيتبع ذلك ثقة أكبر وإستخدام أوسع، وبالتالي، يزداد الطلب عليها وتزداد قيمة قيمتها.
  • اللامركزية: هو الغرض الأساسِ والأول لإنشائها؛ حيث كونها عملة إفتراضية بديلة للنقد التقليدي لها القدرة على تجنب البنوك التقليدية أو الإشراف والسلطة الحكومية، وهذا يعني أن كافة المُعاملات مُنذّ الشروع فيها إلى تأكيدها وتصديقها، يتم داخل الشبكة اللامركزية دون الحاجة إلى أطراف ثالثة.

ويجب التنوية على أنه، لفتح حساب في أحد منصات أو بورصات تداول العملات الرقمية أو الأصول المشفرة، وعند الرغبة في شراء عملات رقمية مقابل عملات تقليدية كالدولار الأمريكي أو اليورو، فأنت على الأرجح ستحتاج إلى ربط حساب بنكي أو إدخال بيانات بطاقة إئتمان.

عيوب البيتكوين

على الرغم من مميزات عملة البيتكوين، إلا أنها لديها بعض العيوب، والتي تتمثل في:

  • تقلب الأسعار: كان الارتفاع السابق لأسعار البيتكوين في عام 2017، مدفوعًا بطلب المُضاربين الذين إندفعوا إلى سوق العملات الرقمية وخاصة البيتكوين، ثم الهبوط لأكثر من 80% من قيمته مع نهاية عام 2018. 

فتخيل أنك اشتريت بيتكوين في أول ديسمبر 2017، فأنك ضاعفت رصيدك في نهايته، ولو أنك اشتريت بيتكوين في نهاية ديسمبر 2017، فإنه كان يتوجب عليك الإنتظار حتى ديسمبر 2020؛ لتعويض خسائرك. 

  • مخاوف الاختراق والقرصنة: على الرغم من زعم داعمي تقنية البلوك تشين blockchain عمومًا بأن البيتكوين، أكثر أمانًا من عمليات تحويل الأموال الإلكترونية التقليدية، فإن كانت محافظ البيتكوين تُعتبر هدفًا جذابًا للمتسللين. 

ولكن هذا الأمر يخالف الواقع؛ حيث كان هناك العديد من الاختراقات، مثل ما حدث في مايو 2019 عندما تمت سرقة أكثر من 40 مليون دولار من عملات البيتكوين، من عِدة حسابات على منصة تبادل العملات الرقمية والأصول المشفرة بينانس.

  • استخدام محدود (لكن مُتزايد) كمدفوعات: حتى الآن، لا يمكننا القول أن علمة البيتكوين منتشرة عالميًا بالشكل الذي يجعل منها بديلًا فعالًا 100% للعملات النقدية التقليدية، لكن مع مرور الوقت، إستطاع البيتكوين كسب شعبية وقبول، سواء من جانب المؤسسات المالية والشركات التجارية، أو من جانب الأفراد كأفراد مستخدمين.
  • غير محمي وغير مُؤمن ماليًا: تؤمن شركات تأمين وحماية المستثمر في الأوراق المالية عمليات الوساطة والتحويلات المالية عند تعرضها للفشل أو السرقة، لكن هذا النوع من التأمين، لا يغطي العملات الرقمية.

كيف تحصل على البيتكوين؟

هناك ثلاث طرق للحصول على عملات البيتكوين أو شرائها، ألا وهم:

  • الوصول إلى واحدة من أسواق بيتكوين مثل MtGox، والتي تسمح لك بتبادل الأوراق المالية التقليدية، يورو أو دولار، لبيتكوين.
  • تبادل البضائع مع مستخدمين آخرين، أي شراء / بيع مدى الحياة مع الدفع باستخدام Bitcoins.
  • التعدين، وتتكون هذه المُمارسة من إستخدام جزء من موارد جهاز الكمبيوتر، في حل المشكلات الرياضية المُعقدة للغاية، مقابل عملات البيتكوين.

وإطار الحديث عن التعدين، يُذكر أنه يؤدي حاليًا حوالي 25000 شخص هذه المهمة، ويتم إنشاء حوالي 25 بيتكوين كل 10 دقائق، لذلك، أصبحت هذه المُمارسة للحصول على عملة إفتراضية أكثر تعقيدًا، إلا إذا كنت تنتمي إلى إحدى مستعمرات التعدين المنتشرة على الشبكة.

الأسئلة الشائعة 

تتلخص التساؤلات الشائعة المُثارة حول عملة البيتكوين، فيما يلي:

هل البيتكوين قانوني؟

من السهل تلخيص شرعية البيتكوين؛ إذ أن البيتكوين قانوني؛ حيث يقبلونه كوسيلة للدفع في المُعاملة، بالإضافة إلى ذلك، نظرًا لأنها مُعاملاتها مجهولة المصدر ومُشفرة بين المستخدمين، فهي خالية من أي عمولة أو ضرائب، مثل ضريبة القيمة المُضافة.

ما هو هذا الجانب المظلم من البيتكوين؟ 

جعلت اللامركزية وإخفاء الهوية من البيتكوين الوسيلة المُفضلة للدفع للمُعاملات الاحتيالية، مثل بيع المخدرات أو غسيل الأموال، وهي أيضًا وسيلة الدفع الرسمية للعالم السفلي للإنترنت، وقد جعل هذا المؤسسات الحكومية مثل FinCEN تتوقف عن غض الطرف، وتريد تنفيذ تدابير تنظيمية للعمليات بإستخدام البيتكوين.

هل يُسمح بتداول البيتكوين في جميع البلدان؟

لا يُسمح بتداوله في جميع البلدان، فهناك أربعة بلدان لا تسمح بتداول اليبتكوين وهي: قيرغيزستان، وبوليفيا، والإكوادور، وبنغلاديش،وهناك أيضًا خُطوات يُجري إتخاذها في بلدان أخرى، كما هو الحال في الصين؛ حيث تم حظر بورصات البيتكوين وطرح العملة بالبلاد؛ للحدّ من الفائدة العائدة على العملة الإفتراضية وكذلك الحدّ من إستخدامها. 

Powered by Froala Editor


Amera Khozam


Comments


ShareYourComment



Partners

Calculator

القيمة:

USD

قيمة الدخول

0 دولار

قيمة الخروج

0 دولار

المكسب أو الخسارة

0 دولار

العائد على الأسهم

0 %