استثمر في البيتكوين أم الذهب؟ سؤال محير!!


تداول

Aya Mamdouh

|

Aug 28, 2022

0

|

82

استثمر في البيتكوين أم الذهب؟ سؤال محير!!

تظهر أسعار الذهب والبيتكوين على مستوى العالم بالمليارات كجزء من الاقتصاد العالمي، ولهذا تُعد العملة الرقمية البيتكوين هي أكثر العملات الرقمية المُستثمرة، وذلك ساعد في دخول البيتكوين عالم الاقتصاد العالمي، كما ساعد أيضًا على زيادة الإسثتمار في العملات الرقمية، وتم تحويل الكثير من الذهب إلى العملة الرقمية، وهذا يؤدي إلى تغير في مستوى الاقتصاد العالمي عن طريق استخدام العملات الرقمية المُحولة.

ولهذا السبب يسعى الكثير من الأشخاص إلى معرفة العلاقة التي تظهر بين الذهب والبيتكوين وهل هناك ارتباط بين الذهب والبيتكوين في علاقة مباشرة أم لا، وأصفرت الإجابات إلى عدم وجود علاقة بينهما وذلك لأن كلا منهم لا يؤثر على طبيعية أسعار الآخر.

مميزات الاستثمار في الذهب

الاستثمار فى الذهب له العديد من المميزات، تتمثل أهمها في:

  • الذهب يُعد من المعادن ذات القيمة العالية، ففي أوقات كثيرة يحدث صعودًا في أسعاره وتكون بصفة دورية، ولكن يحدث بعض الهبوط أيضًا ولكن سُرعان ما يعود من جديد للصعود، فضلًا عن أنّ الذهب من المعادن التى تظل محتفظه بسعرها.
  • الكثير من البنوك تسعى إلى شراء الكثير من الذهب الخام في شكل سبائك؛ من أجل الاحتفاظ به في الاحتياطى الخاص بها للمساعدة في أوقات الأزمات سواء كانت اقتصادية أو دولية أو سياسية.
  • وجود علاقة عكسية بين الذهب والدولار فيما يتعلق بالسعر، وذلك حتى وقت قريب، ولكن أصبحت العلاقة الأن طردية، ويقول بعض المستثمرين أن السبب في تغيير العلاقة، هو أن الذهب لم يعد الرهان المُضاد للدولار ولكنه ضدّ العملات بشكل أكثر عمومية، بمعني آخر فإن الذهب لا يحمي من ضعف الدولار ولكنه شكل من الحماية أمام أي محاولات من الحكومات لتخفيض قيمة عملتها.
  • عندما تحدث بعض الأزمات الدولية في أي بلد او تحدث بعض الأزمات في الاقتصاد العالمى، يتجه الكثير من الأفراد إلى شراء الذهب، مما يساعد على الارتفاع فى أسعار الذهب بطريقة غير عادية.

مميزات الاستثمار في البيتكوين

في عام 2009، ظهر البيتكوين، وحظيت فكرة العملة الرقمية المُشفرة الآمنة من الناحية التقنية بجاذبية كبيرة لعامة الأفراد ومنذ ذلك الحين كانت تشغل أذهان العديد من المستثمرين، وفي 2020 ومع بداية أزمة كورونا وما شهدته الأسواق المالية من تأثيرات تحرك الأفراد نحو الإستثمار في الأصول الآمنة ومنها الأصول المُشفرة، إتضح العديد من المزايا للإستثمار في البيتكوين، من أهمها:

النُدرة

الحدّ من عدد عملات البيتكوين عامل نمو إيجابي يحدد قيمة العملة المُشفرة، وتم تصميم البيتكوين بحيث لا يتجاوز العرض 21 مليون قطعة، وتجاوز البيتكوين بالفعل 18.8 مليون، مما يعني أن المعروض من البيتكوين ينفذ، وهذا شيء يضيف قيمة للعملة الرقمية في نظر الخبراء والمستثمرين.

كما يصبح العرض المحدود من عملات البيتكوين أداة موثوقة ضد انخفاض قيمة العملات الرقمية، ومع ذلك فإن ما يُنظر إليه على أنه نعمة قد يتحول إلى نقمة أيضًا، وهذا هو الحال مع البيتكوين وغيره من العملات المُشفرة الأخرى ذات التقلبات السعرية المرتفعة.

فضلًا عن أن عملة البيتكوين عملة افتراضية والطريقة الوحيدة التي يمكنك من خلالها إثبات ملكيتك للعملات هي أن يكون لديك مفتاح خاص للمحفظة التي تخزنها فيها، ومن حيث المبدأ، لا تسمح لك محافظ العملات المُشفرة باستعادة المفتاح الخاص، وعليه إذا فقدته ستفقد جميع عملات البيتكوين الخاصة بك أيضًا، ولذلك يتضح أن عنصر النُدرة يجعل عملة البيتكوين انكماشية وبالتالي يساهم في زيادة سعرها.

الأمان

لا يمكن إنفاق أو تحويل البيتكوين إلا إذا كنت تمتلك المفاتيح المناسبة التي يتم بها توقيع المعاملات، حيث تعمل البيتكوين بموجب بروتوكول فريد محمي بالتشفير يكاد يكون من المستحيل تقويضه؛ إذ أن عملة البيتكوين لا مركزية، أي لا تنتمي إلى أي من الحكومات أو السلطات المركزية، والكيان الوحيد الذي له سيطرة مباشرة على عملات البيتكوين الخاصة بالمستخدم هو المستخدم نفسه.

فضلًا عن أنه يتم تسجيل بيانات المعاملات على كل البيتكوين المُتداول في البلوكشين وتوزيعه عبر جميع العقد على الشبكة، وتعمل هذه العقد أيضًا كمدقق على معاملات البيتكوين، وبمجرد العبث بسجل البيانات، لن يتم التحقق من المعاملة بواسطة العقد، وبالرغم من ذلك ومع زيادة قيمة البيتكوين، يزداد عدد الهجمات الإلكترونية على محافظ البيتكوين ومنصات التداول.

ولتجنب فقدان أموال البيتكوين، لابد من التأكد من عدم تخزينها في محافظ مباشرة متصلة دائمًا على الإنترنت حيث تكون مُعرضة للاختراق، ولمعرفة المزيد عن أمن العملات المُشفرة، يمكن الإطلاع على نصائح للحفاظ على أمن العملات الرقمية.

القابلية للتجزئة إلى وحدات الأقل

في الوقت الحاضر، أصغر وحدة من البيتكوين هي Satoshi، وهي تعادل مائة مليون من البيتكوين، وهذه الطريقة سهلت التعامل والتداول على البيتكوين بشكل كبير كما أنها ساهمت في زيادة إمكانية التعامل بالبيتكوين كعملة مدفوعات.

إمكانية التخزين والتنقل

العملة الرقمية هي وحدة استثمار إلكترونية افتراضية تحتاج إلى محفظة، وتلك المحفظة قد تأتي في شكل تطبيق برمجي أو شريحة ذاكرة أو مجرد ورقة بها بعض البيانات، كما أنه يمكن أيضًا إرسال تلك المحفظة إلى أي شخص في العالم في غضون دقائق، تمامًا مثل البريد الإلكتروني.

وفي السابق، كان يستحيل القيام بذلك دون مشاركة الوسطاء، بالإضافة إلى أن الأشخاص الذين يسافرون إلى الخارج يعرفون أنه توجد عادةً قيود على نقل العملات، وبمجرد تجاوز الحد سيتعين الكشف عن مصدر هذه الأموال وإثبات ملكية الشخص لها، ناهيك عن أن نقل سبائك الذهب، أو نقل المعادن النفيسة عبر الحدود مشروعًا مكلفًا ومحفوفًا بالمخاطر، ولذلك تستبعد البيتكوين كل هذه العيوب من القائمة لأنها غير خاضعة للقانون الدولي حتى الآن.

مقارنة بين الذهب والعملات الرقمية المُشفرة

يمكن المقارنة بين الذهب والعملات المُشفرة بشكل مُبسط للغاية؛ لتوضيح الفارق بينهما، وذلك من خلال سرد النقاط التالية:

  • على أساس الشرعية والشفافية والأمان، يحتل الذهب مرتبة أعلى من العملات المُشفرة.
  • من حيث الندرة، كلاهما نادر.
  • فيما يتعلق بالسيولة، كلاهما جيد.
  • عند الحديث عن التقلبات، فإن البيتكوين أكثر تقلبًا مقارنةً بالذهب.
  • الذهب له تاريخ طويل مقارنةً بالعملات المُشفرة، وذلك لكونه أقل تقلبًا من العملات المُشفرة.
  • يتمتع الذهب بإمكانية وصول لا مثيل لها للأفراد من جميع المستويات الاقتصادية.
  • الذهب هو العملة النهائية للبنوك المركزية.

الاجابة عن سؤال البيتكوين أم الذهب؟

في الوقت الرهن أصبح العالم بأسره يتحرك نحو مجتمع غير نقدي، وأصبحت العملات الرقمية المُشفرة أكثر انتشارًا من أي وقت مضى، وهذا الأمر يحتِمّ التفكير فيما إذا كانت فئة أصول جديدة مثل البيتكوين تستحق الإستثمار فيها أم لا.

وفي هذا السياق أوضح ريكاردو بينا المدير التنفيذي لشركة The Modest Walle، أنه يفضل الإستثمار في البيتكوين بدلًا من الذهب؛ لأن البيتكوين يتمتع بصفة هامة ألا وهي اللامركزية، كما يمكن استخدام البيتكوين للتعامل مع أي شخص من أي مكان في العالم.

ولكن من المهم أيضًا مُراعاة المزايا المُثبتة للذهب؛ نظرًا لأن الذهب يمثل أصلًا مستقِرًا في السعر، فلن تحتاج إلى التعامل معه إلا إذا قررت تغيير إستراتيجيتك الإستثمارية.

ومن ناحية أخرى، قد تتطلب البيتكوين نهجًا إستثماريًا مختلفًا؛ لأن البيتكوين أحد الأصول المتقلبة، إذ قد يرغب المستثمرون في الحصول على إستراتيجية دخول وخروج إذا أصبحت تقلبات الأسعار تشكل خطرًا.

وإذا كنت تتساءل عن الأصل الذي تختاره الذهب أم البيتكوين، فإن ذلك يعتمد على أهدافك الإستثمارية، فإذا كان الإستثمار من أجل السلامة والحفاظ على الثروة فيمكن التوجه للذهب، أما إذ كان الإستثمار من أجل المضاربة فيوجد البيتكوين، لذا من المنطقي شراء كليهما؛ لأن لكل منهما فائدة إسثتمارية كُبرى.

الاسئلة الشائعة

أكثر الأسئلة شيوعًا حول الإستثمار في الذهب أم البيتكوين، تتمثل في:

هل يمكنني تحقيق ثروة من الاستثمار في البيتكوين؟

يجب ألا تتوقع أبدًا الثراء وتحقيق الثروة السريعة من البيتكوين أو أي تقنية جديدة وخاصة إذا كانت في عالم التشفير، ومن المهم دائمًا توخي الحذر من أي أصل مالي تتقلب أسعاره بقوة أو يتعارض مع القواعد الإقتصادية الأساسية.

كما أن البيتكوين من الأصول الناشئة ويتحرك في مساحة متنامية للابتكار وليس هناك ما يضمن أن عملة البيتكوين ستستمر في النمو على الرغم من أنها تطورت بمُعدل سريع جدًا حتى الآن.

 ما اكثر ما يميز الذهب؟

يُعد المعدن الأصفر قيمًا كمواد للسلع الاستهلاكية مثل المجوهرات، وهو ليس موجود بكثرة أي أنه يمتاز بعامل النُدرة، وبغض النظر عن الطلب، فلا يزال العرض منخفضًا بشكل غير متناسب مع الطلب، ومن الناحية الاقتصادية يلعب الذهب دورًا هامًا كعملة بجانب كونه إحدى السلع، حيث كان يُستخدم مُسبقًا في المقايضة بالإضافة إلى أن الحكومات والدول تستخدمه كاحتياطي لها.

Powered by Froala Editor


Aya Mamdouh


Comments

No Comments Found

ShareYourComment