استراتيجيات التداول في العملات الرقمية


تداول

Hussien Hegazy

|

Apr 30, 2022

0

|

173

استراتيجيات التداول في العملات الرقمية

على غرار تداول الأسهم والفوركس فعليك أن تقوم بتطوير استراتيجيات التداول في العملات الرقمية لتجعل التداول ممتعًا وآمنًا في نفس الوقت مما يساعدك على تجربة تداول ممتعة وآمنة في نفس الوقت لأن التداول في العملات الرقمية محفوف بالمخاطر والتطوير فى الاستراتيجيات يساعدك في الحصول على فوائد طويلة الأجل من تداول العملات المشفرة.

استراتيجيات التداول النشطة

سميت بالنشطة لاحتياجها إلى وقت طويل ومثابرة والمتابعة بشكل مستمر للمحفظة.

التداول بالمدى Range Trading

تعد من أهم استراتيجيات التداول في العملات الرقمية ويعرف التداول بالمدي بأنه الذي يعتمد المستثمرون فيه على المحللين ذوي الخبرة، الذين يقدمون مستويات الدعم والمقاومة كل يوم أو مدة معينه، فمن خلال مستويات الدعم والمقاومة يمكن تفسير أنماط الرسوم البيانية وكذلك المؤشرات الرياضية.

حيث تشير "المقاومة" إلى النقطة التي ارتفع السعر عندها وبالتالي فإن مستوى المقاومة هو سعر أعلى من السعر الحالي في المقابل نقطة "الدعم" وهو المستوى الذي انخفض عنه سعر العملة المشفرة وبالتالي يكون مستوى الدعم دائمًا أقل من السعر الحالي.

فبعد العثور على مستويات دعم ومقاومة رئيسية وربطها بخطوط الاتجاه الأفقية لحركات سعر تداول العملة، يمكن للمتداول الشراء عند دعم خط الاتجاه السفلي وبيعها عند مقاومة خط الاتجاه العلوي مما يساعده على تحقيق أرباح من خلال الفرق بين سعر الشراء والبيع.

فبعد العثور على مستويات دعم ومقاومة رئيسية وربطها بخطوط الاتجاه الأفقية لحركات سعر تداول العملة، يمكن للمتداول الشراء عند دعم خط الاتجاه السفلي وبيعها عند مقاومة خط الاتجاه العلوي مما يساعده على تحقيق أرباح من خلال الفرق بين سعر الشراء والبيع.

يجب أن تعلم أنه قد تصبح المقاومة السابقة دعمًا جديدًا والعكس صحيح، ففي حالة أصبحت المقاومة السابقة دعمًا جديدًا فإن السوق يواجه فرصة شراء رائعة في اتجاه صعودي قوي وهكذا.

المضاربة السريعة Scalping

من استراتيجيات التداول في العملات الرقمية هي المضاربة السريعة وتسمي هذه الاستراتيجية بما يعرف "بالمضاربة اللحظية" حيث يقوم المتداول بشراء العملة ويحتفظ بها لوقت قصير جدًا بهدف تحقيق هامش ربح بسيط ويبدو من خلال هذه الإستراتيجية انها غير مجدية لصاحبها، ولكن فى الحقيقة أنها تعتمد فى الأساس علي الكم و عدد المرات المضاربة لنفس العملة حتى تستفيد بالمكاسب

فيقوم المضاربون بتحليل الأصول المشفرة والاتجاهات السابقة والأحجام واختيار نقطة دخول وخروج وهو نوع من أنواع التداول السريعة التي لا تهدف إلى التداول الطويل الأجل، بل تستهدف التحركات الصغيرة بين أسعار البيع و الشراء على العملات المشفرة واحجام التداول.

تتضمن إستراتيجية المضاربة السريعة استخدام أحجام التداول المتزايدة لجني الأرباح وعلى الرغم من وجود مخاطر إلا أن المتداول المتقدم هو من يستطيع اتباع مثل هذه الإستراتيجيات المعقدة ليستفيد من أرباح المضاربة لذلك فلا ينصح بها للمبتدئين.

التداول عالي التردد High Frequency Trading

من استراتيجيات التداول في العملات الرقمية استراتيجية التداول عالي التردد (HFT) هو نوع من التداول الخوارزمي الذي يتضمن التعامل مع عدد كبير من الأوامر في أجزاء من الثانية.

بفضل الذكاء الاصطناعى والخوارزميات تقوم بعمليات التداول بدلاً من المتداولون الحقيقيون حيث من خلال العمليات الحسابية المعقدة تقوم بالدخول والخروج من الصفقات بطريقة سريعة.

وتشبه استراتيجية التداول عالي التردد (HFT) استراتيجية المضاربة السريعة scalping من حيث الهدف فهو جني مبالغ صغيرة من الأرباح والتي بمرور الوقت تتجمع في مبلغ كبير من الربح.

تختلف استراتيجية التداول عالى التردد فى ان الذي يقوم به هو الذكاء الاصطناعى والخوارزميات بينما المضاربة السريعة يقوم بها المستثمرين أنفسهم بناء عن التحاليل الاساسية والفنية الخاصة بهم.

قد يؤدي HFT إلى زيادة تقلبات الأسواق بشكل كبير حيث يمكن للخوارزميات اتخاذ القرارات في غضون أجزاء من الألف من الثانية دون أي تفاعل بشري.

https://www.youtube.com/watch?v=z4nCTdQlH8w
فيديو توضيحي لاستراتيجية التداول عالى التردد

التداول المتأرجح Swing Trading

يعد من استراتيجيات التداول في العملات الرقمية وهو التداول المتأرجح عبارة عن استراتيجية يهدف من خلالها المتداولون من الربح من تحركات الأسعار عبر إطار زمني قصير أو متوسط.

الفكرة هي اكتشاف أي "تقلبات" في السوق يمكن أن تحدث على مدار أيام أو أسابيع أو شهور وهناك نوعان من التقلبات التي يبحث عنها المتداولون:

  • قمم التأرجح: عندما يبلغ السوق ذروته قبل أن يتراجع، تكون هناك فرصة لصفقة بيع جيدة.
  • قيعان التأرجح: عندما ينخفض السوق ويرتد، تكون هناك فرصة جيدة للشراء والاستثمار.

عادة ما يستخدم المتداولون الناجحون التحليل الفني لمراقبة الرسوم البيانية ذات الإطار الزمني القصير والمتوسط من أجل التعرف على الاتجاهات اليومية والأسبوعية، ويعد استخدام التحليل الأساسي ضروريًا أيضًا حيث يمكن أن تحدث الأحداث الاقتصادية على مدار أيام أو أسابيع.

التداول اليومي Day Trading

هي أحد إستراتيجيات التداول الرقمي وسميت بتداول اليوم الواحد لأنها تتضمن التداول من خلال الدخول في الصفقات والخروج منها في فترة زمنية لا تتجاوز الـ 24 ساعة، ويكون الهدف من التداول هو جني الأرباح من خلال تحركات أسعار العملات المشفرة اليومية.

الهدف الكامل من التداول اليومي للعملات المشفرة هو الربح من التحركات الصغيرة في السوق، يعتبر التداول اليومي في سوق العملات المشفرة مربحًا بشكل خاص لأن العملات المشفرة يمكن أن تتقلب بشكل كبير وتشهد قفزات كبيرة بينما من النادر أن يشهد سهم تقليدي أو حتى سلعة قفزة بنسبة 10٪ في القيمة خلال يوم واحد وهو ما قد نشاهده في العملات المشفرة ان تحدث قفزات مثل هذه كثيرًا.

التداول اليومي يتجاوز مجرد التخمين، فأنت بحاجة إلى استراتيجية تداول يومية مناسبة للعملات المشفرة وفهم للتحليل الأساسي والفني.

يعتمد معظم المتداولين اليوميين على التحليلات الفنية لبناء أفكار التداول الصحيحة ويستخدمون حركات السعر والأحجام وأنماط الرسوم البيانية ومؤشرات أخرى لتحديد فرص الدخول والخروج لاتخاذ قراراتهم الاستثمارية.

كما أنهم يراقبون الأخبار الأساسية والتحديثات الأخرى المتعلقة بالمطورين والتي يمكن أن تؤثر على أسعار الأصول الرقمية، خاصة على المدى القصير.

نصائح هامة للمبتدئين فى التداول الرقمي

بعد استعراض استراتيجيات التداول في العملات الرقمية لا بد أن تتضمن استراتيجيتك أيضًا الآتي:

  • فئات الأصول.
  • ما تقوم به من تجهيزات.
  • الأدوات والمؤشرات المستخدمة.
  • أسباب حدوث عمليات الخروج والدخول (وضع ايقاف الخسائر).
  • الدافع وراء تحديد حجم الصفقة.
  • طريقة قياس أداء المحفظة.

وهذه بعض النصائح الهامة التي ستحتاج إليها وهي:

  • لا تقم بالتداول إذا كنت تشعر بالنعاس أو الإرهاق.
  • تحقق باستمرار من أسعار عملات التداول.
  • اغلق صفقاتك دائما نهاية الأسبوع.

الآن وبعد تناول موضوع أهم استراتيجيات التداول في العملات الرقمية يتطلب تداول العملات المشفرة مثل جميع أشكال التداول المالي إلى المعرفة والمهارات ذات الصلة ورأس المال المتاح.

فإذا كنت ترغب في التداول في سوق العملات المشفرة، فيجب عليك أولاً التأكد من أن لديك جميع المهارات ذات الصلة لتحليل السوق.

وتجدر الإشارة إلى أن العملات المشفرة أكثر تقلباً من الأدوات التقليدية الأخرى، وبالتالي فهي أكثر خطورة مما اعتاد عليه معظم الناس، فيمكن أن يوفر هذا التقلب المزيد من الفرص لتحقيق الربح ولكن تذكر أنه يمكن أن يؤدي أيضًا إلى خسائر أكبر مما قد تكون على استعداد لتحمله.

Powered by Froala Editor


Hussien Hegazy


Comments

No Comments Found

ShareYourComment