خطوط الترند والاتجاه وأنواعها


أكاديمي-

Aya Mamdouh

|

Nov 13, 2022

0

|

422

|

قبل التداول أو الإستثمار في أي أصل مالي يجب معرفة في أي اتجاه يتحرك سعره؛ إذ أن تحديد الاتجاه يُعتبر جزءًا مهمًا للغاية في التحليل الفني، فهو الأساس الذي تقوم عليه معظم إستراتيجيات التداول؛ حيث تتحرك الأسعار بشكل عام في ثلاث اتجاهات، إما في اتجاه صاعد أو اتجاه هابط أو اتجاه عرضي، حيث:

  • يتحرك الأصل في اتجاه صاعد عندما يشكل سعره أثناء حركته قيعانًا صاعدة قاعًا فوق قاع.
  • يتحرك الأصل في اتجاه هابط عندما يشكل سعره قممًا هابطة قمة أسفل قمة.
  • يتحرك الأصل في اتجاه عرضي عندما يشكل السعر قيعانًا وقممًا في نفس المستوى الأفقي.

الترند (الصاعد والهابط والعرضي)

ولتحديد الاتجاه الذي يتحرك فيه السعر، يرسم المتداول خطوطًا فوق القمم والقيعان، وهذه الخطوط يُطلق عليها خطوط الاتجاه أو خطوط الترند (Trend Levels) وهي خطوط يرسمها المتداول ليراقب اتجاه حركة السعر و يبحث عن فرص دخوله وتحديد أهدافه و نقاط خروجه.

ما هو الترند Trend؟

الاتجاه أو الترند في التحليل الفني، يُقصد به الاتجاه العام الذي يتحرك فيه سعر عملة أو سلعة أو أصلًا ماليًا مُعينًا، فعمومًا تتحرك الأسعار في ثلاث اتجاهات، إما في اتجاه صاعد (Uptrend) أو في اتجاه هابط (Downtrend) أو في اتجاه عرضي (Sideway Trend).

ما هي خطوط الاتجاه Trend Levels؟

خطوط الاتجاه هي خطوط يرسمها المتداولون فوق سلسلة من القمم والقيعان لتحديد الاتجاه السائد للسعر وتأكيده، وتعمل هذه الخطوط بمثابة مستويات دعم ومقاومة متحركة، وتُعد واحدة من أهم أدوات التحليل الفني وأكثرها إستخدامًا في التحليل والتداول.

خط الاتجاه الصاعد Uptrend line

هو عبارة عن خط مستقيم مائل ميلًا إيجابيًا، يُرسم على قاعين صاعدين (قاع فوق قاع) أسفل السعر من اليسار إلى اليمين، ولا يُعتبر هذا الخط صالحًا حتى تتشكل القاع الثالثة، و يعمل خط الاتجاه الصاعد في وظيفته كخط دعم متحرك، يُشير  إلى أن الطلب على الأصل في تزايد وأن رغبة المشترين في الشراء تتجدد في كل قاع.

خط الاتجاه الصاعد

خط الاتجاه الصاعد

كيفية رسم خط الاتجاه الصاعد

لرسم خط اتجاه صاعد نحدد، قاعين صاعدين على الأقل ونرسم خط أسفلهما من اليسار الى اليمين، كما يُرسم خط الاتجاه في مُخطط الشموع اليابانية على ظلال الشموع، ولا يجب أن يخترق أجسامها.

ولرسم خط اتجاه بشكل دقيق وصحيح دائمًا، إستعن بالمُخطط الخطي، حول مُخطط الشموع إلى المُخطط الخطي، وتأكد من رسم الخط أسفل قيعان المُخطط بشكل دقيق.

رسم خط الاتجاه الصاعد

رسم خط الاتجاه الصاعد

ولكن لابد من معرفة:

  • يُرسم خط الاتجاه الصاعد تحت قاعين ولا يتم تأكيده والاعتماد عليه في التداول حتى يتشكل قاع ثالث.
  • يتطلب رسم خط اتجاه صاعد قاعين، وكلما زاد عدد القيعان المُستخدمة لرسم الخط، زادت صلاحيته.
  • كلما كان خط الاتجاه أكثر إنحدارًا أي كلما كانت زاويته أكثر حدة، كلما كانت صلاحيته أضعف.

خط الاتجاه الهابط Downtrend line

هو عبارة عن خط مستقيم مائل ميلًا سلبيًا، يُرسم على قمتين هابطتين (قمة اسفل قمة) فوق السعر من اليمين إلى اليسار، ولا يُعتبر هذا الخط صالحًا حتى تتشكل القمة الثالثة، و يعمل خط الاتجاه الهابط في وظيفته كخط مقاومة متحرك، يُشير إلى إنخفاض ثابت في الأسعار ورغبة المتداولين والمضاربين على البيع تتجدد في كل قمة.

خط الاتجاه الهابط

خط الاتجاه الهابط

كيفية رسم خط الاتجاه الهابط

لرسم خط اتجاه هابط، نُحدد قمتين هابطتين على الأقل، ونرسم خط فوقهما من اليسار الى اليمين، كما يرسم خط الاتجاه في مُخطط الشموع اليابانية على ظلال الشموع ولا يجب أن يخترق أجسامها.

ولرسم خط اتجاه بشكل دقيق وصحيح دائمًا، إستعن بالمُخطط الخطي، حول مُخطط الشموع  إلى المُخطط الخطي، وتأكد من رسم الخط فوق قمم المُخطط بشكل دقيق.

رسم خط الاتجاه الهابط

رسم خط الاتجاه الهابط

 ولكن لابد من معرفة:

  • يُرسم خط الاتجاه الهابط فوق قمتين ولا يتم تأكيده والإعتماد عليه في التداول حتى تتشكل قمة ثالثة.
  • يتطلب رسم خط اتجاه هابط قمتين، وكلما زادت عدد القمم المُستخدمة لرسم الخط، زادت صلاحيته.
  • كلما كان خط الاتجاه أكثر انحدارًا، أي كلما كانت زاويته أكثر حدة، كلما كانت صلاحيته أضعف.

استراتيجيات تداول خطوط الاتجاه     Trend Lines Trading Strategies

هناك قاعدتين مهمتين حول الترند يجب أن تتذكرهما عند الإستثمار أو التداول في أي سوق من أسواق المال، وهما "الترند هو صديقك" و"لا تتداول عكس الترند"، فأولى خطوات التداول الناجح هي تحديد الاتجاه، و توجد العديد من طُرق إستخدام خطوط الاتجاه في التداول، من أشهرها وأقواها ما يلي:

الارتداد

من أشهر طرق التداول بإستخدام خطوط الاتجاه وأبسطها؛ حيث تقوم هذه الإستراتيجية على أساس البيع عند إقتراب السعر لخط الاتجاه الهابط، والشراء عند إقتراب السعر لخط الاتجاه الصاعد، ولا نقصد هنا البيع والشراء من هذه الخطوط عشوائيًا.

الشراء في الترند الصاعد 

للدخول في مركز شراء، بناءًا على هذه الإستراتيجية، نتبع الخطوات التالية:

  • نحدد الاتجاه العام للسعر، ونرسم خطًا تحت قاعين واضحين.
  • ننتظر السعر حتى يشكل القاع الثالثة لتأكيد صحة خط الاتجاه.
  • ننتظر السعر حتى يقترب مرة أخرى لخط الاتجاه الصاعد.
  • إذا إقترب السعر لخط الاتجاه ووجدناه أيضًا في مستوى دعم، نستعد للدخول في صفقة شراء بعد تأكيدها.
  • توجد مجموعة من أدوات التحليل الفني التي تستطيع الإعتماد عليها لتأكيد الدخول، من بينها على سبيل المثال نماذج الشموع اليابانية أو المتوسطات المتحركة أو خطوط الفيبوناشي.
  • إذا شكل السعر نموذج من نماذج الشموع يشير إلى حدوث إنعكاس مُحتمل، نفتح صفقة شراء.
  • نحدد وقف الخسارة أسفل خط الاتجاه وجني الأرباح في ضعف وقف الخسارة (1:2).

الشراء في الترند الصاعد

 الشراء في الترند الصاعد

البيع في الترند الهابط

للدخول في مركز بيع بناء على هذه الإستراتيجية، نتبع الخطوات التالية:

  • نحدد الاتجاه العام للسعر ونرسم خطًا فوق قمتين واضحتين.
  • ننتظر السعر حتى يشكل القاع الثالثة لتأكيد صحة خط الاتجاه.
  • ننتظر السعر حتى يقترب مرة أخرى لخط الاتجاه الهابط.
  • إذا إقترب السعر لخط الاتجاه ووجدناه أيضًا في مستوى مقاومة، نستعد للدخول في صفقة شراء بعد تأكيدها.
  • توجد مجموعة من أدوات التحليل الفني التي تستطيع الاعتماد عليها لتأكيد الدخول، من بينها على سبيل المثال نماذج الشموع اليابانية أو المتوسطات المتحركة أو خطوط الفيبوناشي.
  • إذا شكل السعر نموذج من نماذج الشموع يشير الى حدوث إنعكاس مُحتمل، نفتح صفقة بيع.
  • نحدد وقف الخسارة فوق خط الاتجاه وجني الأرباح في ضعف وقف الخسارة (1:2).

البيع في الترند الهابط

البيع في الترند الهابط

كسر الدعم واختراق المقاومة

إستراتيجية تداول الكسر والإختراق، هي أيضًا إستراتيجية تداول مع الاتجاه، حيث تقوم هذه الإستراتيجية على أساس الشراء في الاتجاه الصاعد عند إختراق السعر لمستوى مقاومة أو بعد إعادة إختباره، والبيع في الاتجاه الهابط عند كسر السعر لمستوى دعم أو بعد إعادة إختباره، و للدخول في مركز شراء بناءًا على هذه الإستراتيجية، نتبع الخطوات التالية:

  • نحدد الاتجاه الرئيسِ للسعر، ونرسم خط تحت ثلاث قيعان صاعدة.
  • إذا أحدث السعر تصحيح قصير يتعارض مع الاتجاه (خط اتجاه هابط) نرسم خط هذا التصحيح.
  • نفتح صفقة شراء مُباشرةً بعد إختراق السعر لخط الاتجاه الذي رسمناه أو بعد إعادة اختباره.
  • نستطيع الدخول مُباشرةً بعد إختراق السعر لأقرب منطقة مقاومة أو بعد إعادة إختبارها.

الدعم والمقاومة

الدعم والمقاومة

كسر خطوط الاتجاه/ الترند


الترند لا يستمر الى الأبد؛ فالسعر لا يستمر في الحركة في نفس الاتجاه؛ فكلما زاد إختبار السعر لخط الاتجاه زادت إحتمالية كسره، فعندما يقترب السعر من خط الاتجاه يقع حدثان لا ثالث لهما، إما يرتد السعر ويكمل مساره في نفس الاتجاه أو يكسر الخط ويغير إتجاهه، علاوة على ذلك، كسر السعر لخط الاتجاه قد تكون إشارة على إنتهاء الاتجاه الحالي للسعر وبداية إتجاه جديد.

فخطوط الاتجاه هي بمثابة مستويات دعم ومقاومة، فعند حدوث كسر لهذه الخطوط يحدث تبادل الأدوار بينها، فيتحول خط الاتجاه الصاعد الذي هو بمثابة دعم إلى مقاومة ويتحول خط الاتجاه الهابط الى دعم؛ فإستراتيجية تداول كسر خطوط الاتجاه إستراتيجية بسيطة عكس الاتجاه؛ حيث تقوم الاستراتيجية على أساس البيع بعد كسر السعر لخط اتجاه صاعد وإعادة إختباره، والشراء بعد كسر السعر لخط اتجاه هابط وإعادة إختباره.

كسر خطوط الاتجاه

كسر خطوط الاتجاه

وفي هذا الشأن، لابد من معرفة الآتي:

  • يقصد بالكسر فتح وإغلاق شمعة كاملة خارج دعم أو مقاومة أو خط اتجاه.
  • يستطيع المتداول تأكيد الكسر بالإستعانة بمؤشر الحجم؛ حيث يعتقد بعض المحللون الفنيون أنه كلما كانت أحجام التداول كبيرة عند حدوث الكسر، كلما زادت مصداقية الكسر وموثوقيته.
  • توجد مجموعة من أدوات التحليل الفني لتأكيد حدوث تغيير في الاتجاه (المؤشرات، النماذج الفنية، نماذج الشموع اليابانية وغيرها...).
  • خطوط الترند هي مستويات دعم ومقاومة متحركة، يتم رسمها لتحديد الاتجاه الذي يتحرك فيه السعر.
  • يرسم خط الترند تحت قاعين صاعدين أو فوق قمتين هابطتين ولا يتم تأكيده والإعتماد عليه حتى يتشكل القاع الثالث أو تتشكل القمة الثالثة.
  • يرسم خط الاتجاه على إرتكازات واضحة ويجب أن تكون زاويته لا حادة ولا منفرجة.
  • تزيد مصداقية خط الاتجاه وقوته كلما زادت الفترة الزمنية؛ لإلتزام السعر بالتحرك عليه (يُفضل أن لا تقل هذه المدة 8 أيام على الأقل).

مستويات الدعم والمقاومة

الدعم والمقاومة (Support and Resistance) من المُصطلحات الشائعة التي يستخدمها المحللون الفنيون؛ لوصف المستويات التي من المُرجح أن يتوقف فيها السعر عن الحركة و يغير الاتجاه، و تُمثل على الرسم البياني المستويات السعرية التي ترتد منها الأسعار و المناطق التي تتباين فيها قوى العرض والطلب، أو بعبارات أخرى المناطق التي يتصارع فيها البائعون والمشترون على السيطرة على السوق، كما تساعد مستويات الدعم والمقاومة المتداول في البحث عن فرص دخوله في السوق وتحديد أهدافه ووقت خروجه.

ما هو الدعم (Support)؟ 

الدعم هو المستوى الذي يدعم السعر ويحدّ من نطاق حركته نحو الهبوط، أي المستوى الذي يتوقف فيه السعر ويرتد منه بعد حركة هبوط سابقة، بمعنى أكثر وضوحًا، مستوى الدعم هو المستوى السعري، حيث يكون الطلب مرتفعًا، أي المستوى الذي كلما إنخفض السعر نحوه يصبح فيه الأصل أو تصبح فيه السلعة أرخص، و يميل فيه المشترون أكثر نحو الشراء ويصبح فيه البائعون أقل ميلًا للبيع، و يتشكل  الدعم بعدما يتغلب المشترون (الثيران) على البائعون (الدببة)، أي يسيطر المشترون على السوق وينجحون في دفع السعر نحو الصعود.

مستويات الدعم Support

مستويات الدعم Support

ما هي المقاومة (Resistance

المقاومة هي المستوى الذي يقاوم السعر و يحدّ من نطاق حركته نحو الصعود، أي المستوى الذي يتوقف فيه السعر ويرتد منه بعد حركة صعود سابقة، و بمعنى أكثر وضوحًا، فإن مستوى المقاومة هو المستوى السعري حيث يكون العرض مرتفعًا، أي المستوى الذي كلما إرتفع السعر نحوه يميل فيه البائعون أكثر نحو البيع ويصبح فيه المشترون أقل ميلًا للشراء، أي يتشكل مستوى المقاومة بعدما يتغلب البائعون على المشترون، أي يسيطر البائعون على السوق وينجحون في دفع السعر نحو الهبوط.

مستوي المقاومة Resistance

مستوي المقاومة Resistance

مستويات الدعم والمقاومة الثابتة والمتحركة (Static and Dynamic Support and Resistance Levels)

يمكن تقسيم مستويات الدعم والمقاومة إلى نوعين، وهما:

  • مستويات أفقية ثابتة، وهي المستويات التي يرسمها المحلل الفني فوق القمم وأسفل القيعان، وتكون الأسعار في هذه المستويات متقاربة أو متساوية.
  • مستويات متحركة أو ديناميكية، أي تتحرك مع السعر، مُمثلة في خطوط الاتجاه وخطوط المتوسط المتحرك والبولنجر باند وغيرها. 

تحديد الدعم والمقاومة

يمكن تحديد ورسم مستويات وخطوط الدعم والمقاومة، بالإعتماد على الطرق التالية: 

القمم والقيعان (Tops & Bottoms)

القمم والقيعان، هي المناطق التي يحدث فيها تباين في قوى العرض والطلب، فإذا كان السعر مُتجهًا نحو الهبوط وفجأة توقف وإرتد نحو الصعود، يتكون قاع في إشارة إلى تغلب قوى الطلب على قوى العرض أي في هذا القاع استطاع المشترون السيطرة على السوق ودفع السعر نحو الصعود.

في المقابل، إذا كان السعر مُتجهًا نحو الصعود وفجأة توقف وإرتد نحو الهبوط، تتكون قمة في إشارة إلى تغلب قوى العرض على قوى الطلب، أي في هذه القمة إستطاع البائعون السيطرة على السوق ودفع السعر نحو الهبوط.

خلاصة هذا القول، يمكن إعتبار كل قاع سابق بمثابة دعم، يصبح من المُحتمل إنعكاس السعر منه مرة أخرى، وكل قمة سابقة بمثابة مقاومة يصبح من المُحتمل إنعكاس السعر منها مرة أخرى، و لرسم مستوى دعم أو مقاومة، يحدد المحلل قمتين أو قاعين ويضع تحت أطرافهما خط مستقيم، هذا الخط هو مستوى الدعم أو المقاومة.

وفي هذا الشأن، يعتقد الكثير من المحللين الفنيين أنه كلما أختبر السعر في كثير من الأحيان مستوى دعم أو مقاومة و إنعكس منه دون كسره زادت قوته وموثوقيته، ولكن في الحقيقة هذا ليس صحيحًا؛ فالاتجاه العرضي للسعر لا يستمر طويلًا، ومستويات الدعم والمقاومة لا تصمد دائمًا؛ فكلما زاد إختبار السعر للمستوى زادت إحتمالية كسره أو إختراقه.

القمم والقيعان في الدعم والمقاومة

القمم والقيعان في الدعم والمقاومة

وفي ذات السياق، يجب معرفة:

  • كل قاع هو دعم وكل قمة هي مقاومة.
  • تتشكل القمم والقيعان نتيجة تبادل الأدوار بين البائعين والمشترين.
  • كلما زاد اختبار الدعم أو المقاومة أصبح أضعف.

المتوسطات المتحركة (Moving Averages)

يعتمد معظم المحللون الفنيون على المتوسطات المتحركة لتحديد مستويات الدعم والمقاومة؛ حيث تقوم هذه المتوسطات بحساب متوسطات الأسعار وترجمتها على الرسم البياني على شكل خطوط تتحرك مع السعر، تعمل هذه الخطوط كمستويات دعم عندما تتحرك تحت السعر و تعمل كمقاومة عندما تتحرك فوق السعر.

ويجب أن تضع في إعتبارك عند الإعتماد على المتوسطات المتحركة لتحديد مستويات الدعم والمقاومة، أنه كلما كان الإطار الزمني الذي تتداول فيه أصغر وفترة المتوسط المتحرك أقصر كلما كان المستوى الذي يشكله المتوسط أضعف والعكس صحيح، فكلما كان الإطار الزمني أكبر وفترة المتوسط المتحرك أطول كلما ولد المتوسط مستويات دعم ومقاومة أقوى.

المتوسطات المتحركة

المتوسطات المتحركة

خطوط الاتجاه (Trend Lines

تعمل خطوط الاتجاه أيضًا بمثابة مستويات دعم ومقاومة، فهي تدعم السعر في الاتجاه الصاعد و تقاومه في الاتجاه الهابط، وفي هذا الشأن، يُذكر:

  • المتداول المحترف يتداول مع الاتجاه لا عكسه. 
  • في الاتجاه الصاعد: الشراء عند إختبار السعر لخط الاتجاه - الشراء بعد إختراق المقاومة أو عند إعادة إختبارها. 
  • في الاتجاه الهابط: البيع عند إختبار السعر لخط الاتجاه - البيع بعد كسر الدعم أو عند إعادة إختباره. 
  • في الاتجاه العرضي: الشراء من الدعم وبعد إختراق المقاومة أو عند إعادة إختبارها اذا سبق الاتجاه العرضي اتجاه صاعد والعكس صحيح.

تبادل الأدوار بين الدعم والمقاومة

يحدث تبادل الأدوار بين مستوي الدعم و المقاومة عندما يكسر السعر أو يخترق أحدهما ويعيد اختباره، فعندما يخترق السعر المقاومة ويعيد إختبارها قد تتحول إلى دعم، وعندما يكسر السعر الدعم ويعيد إختباره قد يتحول إلى مقاومة.

كما يُشير كسر الدعم إلى أن قوى العرض قد تغلبت على قوى الطلب، أي أن البائعون تغلبوا على المشترون، ويشير إختراق المقاومة إلى العكس، ويقصد بالاختراق والكسر هنا إغلاق السعر فوق أو تحت المستوى، و إعادة  إختبار السعر لمستوى الدعم المكسور، قد تكون فرصة بيع مُحتملة وإعادة إختبار السعر لمستوى المقاومة المُخترق، قد تكون فرصة شراء مُحتملة.

تبادل الأدوار بين الدعم والمقاومة

تبادل الأدوار بين الدعم والمقاومة

وفي هذا الشأن، لابد من معرفة:

  • الدعم يتحول إلى مقاومة والمقاومة تتحول الى دعم.
  • في الاتجاه الصاعد يخترق السعر مستوى المقاومة ليُكمّل مساره في نفس الاتجاه، وإذا عاد لإختبارها يتحوا إلى دعم.
  • في الاتجاه الهابط يكسر السعر مستوى الدعم ليُكمّل مساره في نفس الاتجاه، وإذا عاد لإختباره يتحول إلى مقاومة.
  • إختراق السعر لمقاومة في الاتجاه الصاعد وإعادة إختبارها، تُعد فرصة شراء مُحتملة.
  • كسر السعر لدعم في الاتجاه الهابط وإعادة إختباره، تُعد فرصة بيع مُحتملة.

مناطق الدعم والمقاومة ومستويات الدعم والمقاومة

إذا ألقيت نظرة على الرسم البياني و حاولت تحديد مستوى دعم أو مقاومة، ستلاحظ أنه نادرًا ما ينعكس السعر من نفس السعر السابق بالضبط، وغالبًا ما ستجد السعر في كثير من الأحيان يصل أدنى المستوى، ويعود وأحيانًا ينعكس قبل وصوله إليه.

لهذا السبب، يُفضل بعض المحللين الفنيين رسم منطقة دعم أو مقاومة بدلًا من مستوى مُحدد؛ لأن مستوى الدعم و المقاومة مجرد مستوى سعري مُحدد، بينما منطقة الدعم و المقاومة هي منطقة سعرية تغطي نطاق مجموعة من الأسعار. 

وتحديد ورسم مناطق الدعم والمقاومة عند إستخدام مُخطط الشموع اليابانية لعرض الأسعار، قد يكون أكثر دقة من تحديد ورسم مستويات منفردة؛ فالأسعار غالبًا ما تنعكس من مناطق سعرية وليس من مستويات سعرية مُحددة.

مستوي مقاومة اصبح دعم


Powered by Froala Editor


Aya Mamdouh


Comments


ShareYourComment



Partners

Calculator

القيمة:

USD

قيمة الدخول

0 دولار

قيمة الخروج

0 دولار

المكسب أو الخسارة

0 دولار

العائد على الأسهم

0 %