ما هي الـ Beacon Chain لشبكة الإيثريوم؟


تحليل-عملة-ETH

Aya Mamdouh

|

Jan 3, 2023

0

|

316

|

كان Beacon Chain هو اسم البلوكتشين الأصلي لبروتوكول إثبات الحصة POS، وتم إطلاقه في عام 2020؛ لضمان أن منطق إجماع إثبات الحصة سليم ومُستدام قبل تمكينه على Ethereum Mainnet، لذلك، تم تشغيله جنبًا إلى جنب مع Ethereum الأصلي ببروتوكول إثبات العمل POW.

ويتطلب إيقاف تشغيل إثبات العمل والتبديل في إثبات الحصة على Ethereum توجيه تعليمات من Beacon Chain بقبول المُعاملات من سلسلة Ethereum الأصلية، وتجميعها في كتل ثم تنظيمها في blockchain باستخدام إثبات الحصة على أساس آلية التوافق.

وفي نفس الوقت، أوقف عملاء الإيثريوم الأصليون التعدين، وإنتشار الكتل، ومنطق الإجماع، وسلموا ذلك إلى سلسلة Beacon Chain، وعُرف هذا الحدث باسم The Merge، وبمجرد حدوث الدمج، لم يعد هناك نوعان من سلاسل الكتل، وإنما كانت هناك سلسلة Ethereum واحدة لإثبات الحصة، ولمعرفة المزيد عن الدمج، يمكن الاطلاع على ترقية دمج Ethereum: كل ما تحتاج إلى معرفته عن ERC20.

ما هو دور Beacon Chain؟

كان Beacon Chain هو الاسم الذي أُطلق على دفتر الحسابات الذي أدار ونسق شبكة وكلاء الإيثريوم، قبل أن يبدأ هؤلاء المتقدمون في التحقق من صِحة معاملات إيثريوم الحقيقية، فهو قدم محرك الإجماع أو كما تُسمى طبقة الإجماع التي حلت محل تعدين إثبات العمل على Ethereum وأدخلت العديد من التحسينات المهمة معها.

ومن أهم التحسينات على شبكة الإيثريوم بعد الدمج أن Beacon Chain كانت مكونًا أساسيًا لـ Ethereum الآمنة والصديقة للبيئة والقابلة للتطوير التي لدينا الآن، إذ يُذكر أنه في الـ 24 من ديسمبر 2022، انخفض استهلاك الطاقة في الإيثريوم بنسبة 99.99% بعد إندماجها لإثبات الحصة.

ما هو تأثير Beacon Chain؟

يمكننا تلخيص تأثير الـ Beacon Chain، فيما يلي:

تقديم POS

قدمت Beacon Chain إثبات الحصة إلى شبكة إيثريوم، وهذا يحافظ على الإيثريوم آمنًا، ويُكسب المدققين المزيد من ETH في هذه العملية؛ إذ أنه في في الممارسة العملية، يتضمن الـ Staking ETH تنشيط برنامج المدقق، وبصفتك صانعًا، تقوم بتشغيل البرنامج الذي يقوم بإنشاء كتل جديدة، والتحقق من صحتها في السلسلة.

علاوة على ذلك، يخدم الـ Staking غرضًا مُشابهًا إعتاد التعدين عليه، لكنه يختلف من نواحِ كثيرة؛ إذ يتطلب التعدين نفقات كبيرة تتمثل في إستهلاك قوي للأجهزة والطاقة، مما أدى إلى وفورات الحجم وتعزيز المركزية، بالإضافة إلى ذلك، لم يأتِ التعدين أيضًا مع أي شرط لإغلاق الأصول كضمان، مما يحد من قُدرة البروتوكول على معاقبة الجهات الفاعلة السيئة بعد الهجوم.

كما أدى الانتقال إلى إثبات الحصة إلى جعل Ethereum أكثر أمانًا ولامركزية بشكل ملحوظ مُقارنةً بإثبات العمل، فكلما زاد عدد الأشخاص الذين يشاركون في الشبكة، أصبحت أكثر لامركزية وأمانًا من الهجمات.

الإعداد للتجزئة

مُنذّ أن إندمجت Beacon Chain مع Ethereum Mainnet الأصلية، بدأ مجتمع الإيثريوم في البحث عن توسيع نطاق الشبكة، ويتميز بروتوكول إثبات الحصة بميزة وجود سجل لجميع مُنتجي الكتل المُعتمدين في أي وقت، ولكل منهم ETH، وهذا السجل يمهد الطريق للقدرة على التقسيم والتغلب، ولكن بشكل موثوق به؛ إذ يتم تقسيم مسؤوليات الشبكة المحددة.

وتتناقض هذه المسؤولية مع بروتوكول إثبات العمل؛ حيث لا يلتزم المُعدّنون بالشبكة، ويمكنهم التوقف عن التعدين وإيقاف تشغيل برنامج العقدة بشكل دائم في لحظة دون عواقب، كما إنه لا يوجد أيضًا سجل لعارضين الكتل المعروفين، ولا توجد طريقة موثوقة لتقسيم مسؤوليات الشبكة بأمان.

العلاقة بين ترقيات الإيثريوم 

ترقيات الإيثريوم كلها مترابطة إلى حد ما، ولكن يمكننا تلخيص علاقات سلسلة Beacon Chain مع الترقيات، على النحو التالي:

الدمج و  Beacon Chain

في البداية، كانت Beacon Chain موجودة بشكل منفصل عن Ethereum Mainnet، ولكن تم دمجها في عام 2022، حيث:

  • تستخدم Ethereum Mainnet إثبات الحصة، ولكن لم يكن هذا هو الحال دائمًا.
  • الترقية من آلية إثبات العمل الأصلية إلى إثبات الحصة، كانت تُسمى الدمج.
  • يشير الدمج إلى دمج Ethereum Mainnet الأصلي مع blockchain منفصل لإثبات الحصة يُسمى Beacon Chain، الموجود الآن كسلسلة واحدة.
  • قلل الدمج من إستهلاك الطاقة في Ethereum بنسبة ~ 99.95٪.

الـ Shards و الـ Beacon Chain

لا يمكن أن تدخل المشاركة إلا بأمان إلى النظام البيئي Ethereum مع وجود آلية إجماع لإثبات الحصة، حيث أدخلت Beacon Chain الـ Staking، الذي اندمج مع Mainnet، مما مهد الطريق للتجزئة للمساعدة في توسيع نطاق Ethereum.

Powered by Froala Editor


Aya Mamdouh


Comments


ShareYourComment



Partners

Calculator

القيمة:

USD

قيمة الدخول

0 دولار

قيمة الخروج

0 دولار

المكسب أو الخسارة

0 دولار

العائد على الأسهم

0 %